حوارات

الأحد - 06 فبراير 2022 - الساعة 11:39 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/حاوره / محمد مرشد عقابي

يمر حاليا نادي شباب المسيمير الرياضي والثقافي والإجتماعي بالحواشب محافظة لحج، بمرحلة إنتقاليه يحتاج فيها اكثر من أي وقت مضى الى تكاتف وتلاحم واصطفاف وتظافر جهود جميع أبنائه ورجاله الأوفياء، وذلك في سبيل متابعة وإنجاز معظم المطالب والمشاريع التي تهم قطاع الشباب والرياضة ويحتاج اليها النادي في طريق بحثه المستمر عن ورقة الإعتراف الرسمي، وتبذل إدارة النادي ممثلة بالأستاذ "عبدالرحمن وادي" جهدا كبيرا للنهوض بواقعه على كافة الأصعدة والمستويات، بجانب سعيها الدؤوب لتفعيل الأنشطة والمسابقات والألعاب المختلفة، وتحاول إدارة وادي بحسب إمكانياتها المتاحة أنتشال أوضاع النادي والإرتقاء بها الى مستوى الطموحات والتطلعات وتحقيق الحلم الذي يراود الجماهير الشغوفة والمتعطشة وهو نيل ورقة الإعتراف الرسمي من قبل وزارة الشباب والرياضة، ومن هنا يمكن القول ان وجود الناشط والشخصية الإجتماعية والرياضية المعروفة الأستاذ "عبدالرحمن عبدالله وادي" على رأس الهرم القيادي لهذا النادي العريق يمنح الكثير من التفاؤل والأمل لدى عشاقه بان تتحول الأحلام الى واقع ملموس عما قريب نتاج ما يتمتع به هذا الرجل النشط من كفاءة وحكمة وحنكة قيادية تمنحه القدرة على صنع الفوارق والتحولات الإيجابية في مسيرة النادي بالشكل التي يتناسب ويتماشى ويتوازي مع غايات وأهداف وتطلعات قطاع الشباب والرياضة بالمديرية، التقينا الأستاذ "عبدالرحمن وادي" وخرجنا معه بهذه الحصيلة.

*نود ان تعطي القارئ الكريم لمحة موجزة عن نادي شباب المسيمير الرياضي والثقافي والإجتماعي؟*

– أولاً أشكرك أستاذ محمد عقابي على منحي هذه الفرصة الكريمة وأفساح هذا المجال أمامي للحديث عن اوضاع النادي وهموم وتطلعات ابنائه، ولتسليط الضوء على الأنشطة التي نقوم بها في إطار هذا الصرح الرياضي والشبابي، وهذا ان دل على شيء فانما يدل على حرصكم واهتمامكم الدائم لتغطية ومواكبة مجمل الأحداث التي تهم هذا القطاع الحيوي الهام، وللإجابة على سؤالك فـ نادي شباب المسيمير الرياضي يعد من أقدم واعرق الأندية على مستوى محافظة لحج، حيث تأسس في العام 1978م بواسطة مجموعة من شباب الحواشب الذين يعتبرون الرعيل الأول والجيل الذهبي للرياضة في مديرية المسيمير من أمثال الفقيد الكابتن أحمد طلحة حسين والكابتن عبدربه فضل محمد والكابتن منصور عباس والكابتن بزاز أحمد علي والكابتن عبده سعيد قائد والكابتن محسن السنامي وغيرهم من النجوم التي لمعت في تلك الفترة ولا يتسع المقام لذكرهم، كما ان النادي ومنذ تأسيسه يقيم الكثير من الأنشطة والفعاليات للفرق الشعبية التابعة له في شتى الألعاب الرياضية مثل كرة القدم التي تعد اللعبة الشعبية والجماهيريه الأولى في البلاد، فضلاً عن تنظيمه لمسابقات أخرى لفرق كرة الطائرة وتنس الطاولة والشطرنج وألعاب القوى.

*هل يتوفر لناديكم مقر رسمي وملاعب جاهزة لمزاولة الأنشطة والألعاب الرياضية؟*

– نعم، يوجد مقر للنادي مكون من غرفتين وصالة بالإضافة الى ملعب لكرة القدم تم إنشاؤهما على أرضية واسعة في مدينة المسيمير كبرى مدن المديرية، وانجز هذا المشروع الرياضي العملاق في العام 2003م وجرى حينها تسليمه عقب إنجازه لمدير مكتب الشباب والرياضة بالمديرية في ذلك الحين، اما بخصوص الملاعب الخاصة بالألعاب الأخرى فأكثر نشاطاتنا في هذا الجانب تتم في صالات وملاعب ثانوية الشهيد عباس رضوان وبعض المدارس الأخرى.

*حدثنا عن الإنجازات التي حققها ناديكم منذ التأسيس والأنشطة التي يزاولها بإستمرار؟*

– نادي شباب المسيمير حقق خلال مسيرته الرياضية الكثير من الإنجازات وتوج بعدد من البطولات في مختلف الألعاب الفردية والجماعية، وهذه المكاسب ستظل محل فخر واعتزاز الجميع، وسنظل نفاخر بها مقارنة بالظروف الصعبة والمعقدة التي تحققت فيها ومر بها النادي ولايزال يعيش وقعها حتى الآن، فالنادي عانى منذ تأسيسه من معضلة شحة الإمكانيات وهذا يعد من أبرز الصعوبات والتحديات التي واجهناها وسنواجهها في عملنا، اما أهم النجاحات التي حققها النادي فـ هو التتويج ببطولة المحافظة لكرة القدم فئة الناشئين تحت سن 17 عاما والتي أقيمت خلال العام 2003م، ويعتبر هذا الإنجاز خالدا في أذهان الجماهير الرياضية وسبقى عالقا في مخيلة الأجيال يتذكره الكل بفخر واعتزاز نظير أهميته ولكونه جاء كـ ثمرة لجهود مضنية ومتفانيه بذلت من قبل رجال النادي المخلصين وابنائه وكوادره وجماهيره الوفيه.

*ما أبرز الصعوبات التي تواجهونها حاليا؟*

- هناك الكثير من الصعوبات التي نواجهها وأهمها شحة الموارد وضعف الإمكانيات المادية، فالنادي يزخر بالكثير من المواهب والمبدعين في شتى المجالات لكنه يفتقر لمقومات الدعم التي تتبنى وتبرز هذه الخامات وتساعدها على البروز والتألق وتفجير طاقاتنا ومهاراتها وإبداعاتها، فـ عدم توفر الدعم الذي نستطيع من خلاله تسيير أنشطة ومسابقات النادي وتنظيم الفعاليات والبطولات المختلفة أدى الى آفول الكثير من نجوم النادي، ونحن منذ استلامنا مهامنا الإدارية نسعى جاهدين للإهتمام بمواهب النادي ومبدعيه وتنمية قدراتهم ومهاراتهم المختلفة، فضلاً ان سعينا لتفعيل الأنشطة والوصول الى مستوى الإنجازات الملموسة ولن نستسلم لعوامل واجواء وظروف الإحباط والتثبيط والأشواك التي يزرعها البعض في طريقنا، بل سنواصل السير بهمة عالية للوصول الى الأهداف والغايات التي ننشدها، ومن هنا ندعو كل الجهات المختصة ورجال المال والأعمال والمهتمين بقطاع الشباب والرياضة الى تقديم الدعم والمساندة لنادي شباب المسيمير بما يمكنه من النهوض بواقعه والعودة الى سابق عهده لمعانقة الألقاب وصناعة الأمجاد ورفع رآية الحواشب في كل المحافل والإستحقاقات الرياضية والشبابية.

*- ما هي خطواتكم لتحقيق حلم الجماهير الرياضية التواقة لنيل الاعتراف الرسمي؟*

- نحن نولي هذا الموضوع كل الإهتمام، بل نضع هذه خانة أولوياتنا وضمن خططنا ومشاريعنا العملية والأساسية، حيث قمنا في هذا الخصوص برفع الكثير من المذكرات معززة بملف متكامل للنادي يحتوي على مجمل الألعاب التي يزاولها منتسبوه بالإضافة لعدد الفرق الشعبية التابعة له والأنشطة التي يمارسها والبطولات التي قام بتنظيمها او تلك التي شارك فيها، وقمنا كذلك في إطار مساعينا الحثيثة بتعميم هذه المذكرات والمراسلات الى كافة الجهات ذات العلاقة ولم يتبقى سوى الإلتقاء بالوزير لإعتماد الملف والمصادقه عليه والإعلان عن الإعتراف بالنادي سيما ونحن قد اجتزنا بنجاح مطرد الفترة الزمنية والمرحلة المحددة للإعتراف المؤقت واستكملنا كافة الشروط والمعايير والإجراءات اللازمة لنيل الإعتراف الرسمي، وحاليا نحن بحاجة الى وقوف وتكاتف الجميع خلف مصلحة النادي حتى يتحقق الحلم الذي ظل يراودنا لعقود طويلة من الزمن، ومن هنا وعبر وسائل الإعلام اتعهد شخصيا وإصالة عن النفس ونيابة ان بقية الزملاء اعضاء الهيئة الإدارية لجماهيرنا الصادقه والوفيه ولكافة ابناء النادي وقواعده ومحبيه في عموم مناطق الحواشب بانني سوف ابذل كل ما بوسعي مسخرا كل الإمكانيات المتاحة لتحقيق الحلم ونيل ورقة الإعتراف الرسمي، وهذا الوعد لن نتخلى او نتراجع عنه قيد أنملة مهما بلغت الصعوبات والعراقيل والتحديات التي سنواجهها في هذا المشوار، وما نريده من ابناء المديرية هو قليل من الصبر والإصطفاف وتظافر الجهود والإلتفاف خلف مصلحة النادي والإبتعاد عن المماحكات والمناكفات الجانبية التي لاتخدم الرياضة بقدر ما تعمل على تدميرها.

*- شيء تود ان يتحقق لنادي شباب المسيمير في ظل قيادتك له؟*

- في الحقيقة انا اضع حاليا نصب عيني هدف واحد وأسعى بكل جهدي لتحقيقه لشعوري التام بانه الهدف الجامع الذي سوف يسعد عامة الناس ويفرحهم في كافة قرى ومناطق المديرية، وهو نيل الإعتراف الرسمي بالنادي من قبل وزارة الشباب والرياضة، وانا اوعد الجماهير وابناء ورجال النادي الأوفياء بانني سوف ابذل كل ما في وسعي لتحقيق هذا الهدف الذي يصبوا اليه، وساعمل بإذن الله على تلبية طموحاتهم وتطلعاتهم بكل ما لدي من قدرة.

*- كلمة أخيرة تحب قولها في ختام هذا اللقاء؟*

- لايسعني في الأخير إلا ان اتقدم بالشكر الجزيل للأخوين مدير عام المديرية الشيخ حاميم الحوشبي، ومدير عام مكتب الشباب والرياضة بالمحافظة الأستاذ خالد اليماني على منحهم لي الثقة لقيادة دفة نادي شباب المسيمير وإنتشاله من أوضاعه المأساوية والمتردية وان شاء الله نكون عند حسن ظنهم وظن الجماهير وابناء المديرية، كما اتقدم بكل عبارات الشكر والتقدير والثناء اليك أخي العزيز الأستاذ محمد على إتاحة هذه الفرصة أمامي للحديث عبر وسائل الإعلام عن مجمل هموم الشأن الرياضي بالمديرية، متمنيا لكم التوفيق والنجاح ومزيدا من الإبداع والتألق في سماء صاحبة الجلالة.