الشباب والرياضة

الخميس - 28 أكتوبر 2021 - الساعة 12:43 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/متابعات


تعادل ريال مدريد مع ضيفه أوساسونا بدون أهداف، اليوم الأربعاء، على ملعب سانتياجو برنابيو، ضمن منافسات الجولة 11 من الدوري الإسباني.

فرط العملاق المدريدي في نقطتين ثمينتين، رافعا رصيده إلى 21 نقطة في صدارة جدول الترتيب متساويا مع أندية إشبيلية، ريال بيتيس وريال سوسيداد، لكنه يتفوق بفارق الأهداف.

أما أوساسونا ظل في المركز السادس برصيد 19 نقطة متخلفا بفارق الأهداف عن رايو فايكانو، الذي فاز على برشلونة 1-0 في الجولة ذاتها.

وجد الفريق الملكي صعوبة كبيرة في اختراق دفاع منافسه، لذا لجأ لاعبوه للتسديدات البعيدة من بنزيما وكاسيميرو وكروس، بينما كانت تصويبة ميليتاو الأكثر دقة وخطورة.

وفي المرات القليلة التي دخل فيها لاعبو الريال منطقة جزاء أوساسونا، افتقد كامافينجا الدقة، بينما ذهبت تسديدة فينيسيوس بجوار القائم.



نجح الضيوف في الخروج بشباك نظيفة في الشوط الأول، بدون تشكيل أي خطورة على مرمى البلجيكي، تيبو كورتوا.

في الشوط الثاني، لجأ كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد لتنشيط جبهتي الجنب، لخلخلة دفاع أوساسونا، بدأها بإشراك رودريجو مكان كامافينجا مع عودة أسينيسيو لخط الوسط بجوار كروس وكاسيميرو.

إلا أن أوساسونا كاد أن يقلب الطاولة بعد مرور خمس دقائق، حيث أضاع مونكايولا فرصة هدف محقق بغرابة شديدة، حيث قابل عرضية زميله كيكي جارسيا بتسديدة في القائم الأيمن، ثم ارتطمت في جسد كارفاخال قبل أن تخرج من الملعب.




بعدها بثوان، سدد أوناي جارسيا كرة قوية فوق العارضة.

غير أنشيلوتي جلد الفريق تماما بثلاثة تبديلات دفعة واحدة، حيث أشرك فاسكيز ومارسيلو وإيدين هازارد مكان كارفاخال وأسينسيو وفيرلان ميندي.

بقى الوضع على ما هو عليه، ضغط مدريدي مكثف سعيا لهز الشباك من خلال جبهتي رودريجو وفاسكيز يمينا ومارسيلو وهازارد يسارا، مع مناورات بنزيما وفينيسيوس من العمق.



أضاع بنزيما ومارسيلو فرصتين في غاية الخطورة، بينما مرت رأسية خطيرة من دافيد جارسيا بجوار القائم الأيمن لتيبو كورتوا.

تحمل الضيوف الضغط الهجومي في ظل تكتل دفاعي، ويقظة من الحارس سيرجيو هيريرا.

اقتنص أوساسونا نقطة ثمينة بعد أربع دقائق وقت بدل ضائع، بينما فرطت الميرينجي في نقطتين، وفرصة الانفراد بصدارة الليجا.