الشباب والرياضة

الخميس - 21 أكتوبر 2021 - الساعة 01:39 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/متابعات


حقق تشيلسي فوزا سهلا على ضيفه مالمو برباعية نظيفة، مساء اليوم الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الثامنة، لمسابقة دوري أبطال أوروبا.
 
وسجل أهداف تشيلسي كل من أندرياس كريستينسن (9) وجورجينيو (21 و57 من ركلتي جزاء) وكاي هافيرتز (48).
 
ورفع تشيلسي رصيده إلى 6 نقاط في المجموعة، ليحتل المركز الثاني بفارق 3 نقاط نقاط وراء يوفنتوس، فيما يأتي مالمو في المركز الأخير، بدون رصيد من النقاط.
 
واعتمد فريق المدرب الألماني توماس توخيل، على طريقة اللعب 3-4-1-2، حيث تكون الخط الخلفي من كريستينسن وتياجو سيلفا وأنتونيو روديجر، وتواجد على طرفي الملعب سيزار أزبيليكويتا وبن تشيلويل، وتعاون جوريجينو ونجولو كانتي فيما بينهما بمنتصف الملعب، فيما تحرك ماسون مونت خلف ثنائي الهجوم المكون من روميلو لوكاكو وتيمو فيرنر.
 


وبدأ تشيلسي المباراة عازما على تقدم مبكر، فأرسل جورجينيو عرضية تابعها تشيلويل بتسديدة فوق المرمى في الدقيقة الثالثة.   
 
وأهدر فيرنر فرصة خرافية في الدقيقة الخامسة، عندما مرر لوكاكو كرة أمام المرمى، تابعها الدولي الألماني من مسافة قريبة بجانب القائم.

لكن تشيلسي حصل على مبتغاه أخيرا في الدقيقة التاسعة، عبر كريستينسن، الذي تابع في المرمى "على الطاير"، عرضية مرسلة من زميله سيلفا.
 

واحتسب الحكم ركلة حرة لتشيلسي نفذها مونت فوق الحائط البشري لتعلو المرمى في الدقيقة 14، قبل أن يحصل صاحب الأرض على ركلة جزاء بعد عرقلة لوكاكو داخل المنطقة، نفذها الإيطالي جورجينيو بنجاح في الدقيقة 21.
 


لكن لوكاكو لم يتمكن من مواصلة اللعب للإصابة، ليدخل مكانه الألماني هافيرتز، ووصلت تمريرة كانتي إلى تشيلويل الذي سدد من مشارف منطقة الجزاء كرة استقرت في أحضان الحارس دالين في الدقيقة 30.
 
ومع مرور الوقت، تعرض تشيلسي لضربة مؤلمة أخرى، بعد إصابة فيرنر وعدم تمكنه من مواصلة اللعب، ليدخل مكانه الإنجليزي الشاب كالوم هودسون أودوي قبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول.

وبعد مرور 3 دقائق من عمر الشوط الثاني، عزز تشيلسي تقدمه بهدف ثالث، عندما انطلق هودسون أودوي بالكرة، قبل أن يمرر إلى هافيرتز، الذي بدوره أسقط الكرة من فوق جسد الحارس البديل دياوارا إلى داخل الشباك.
 
تواصلت أفضلية تشيلسي، ليحصل على ركلة جزاء ثانية إثر تعرض مدافعه الألماني روديجر للإعاقة، وعاد جورجينيو لينفذ الركلة الثانية بنجاح، مسجلا الهدف الرابع في الدقيقة 57.
 


وشق هودسون طريقه من الناحية اليسرى، قبل أن يطلق تسديدة قوية تصدى لها دياوارا باقتدار في الدقيقة 62، ثم أجرى توخيل تبديلا ثلاثيا خرج من خلاله كانتي وأزبيليكويتا وتشيلويل، ليدخل مكانهم ساؤول نيجيز وريس جيمس وماركوس ألونسو.  
 
واستمرت سيطرة تشيلسي المطلقة مع تكتل دفاعي مبالغ فيه من مالمو، ووصلت الكرة من ركلة ركنية نفذها ألونسو إلى مونت الذي ابتعدت رأسيته كثيرا عن المرمى في الدقيقة 80، قبل أن تمر الدقائق المتبقية بهدوء، معلنة فوز تشيلسي بأقل مجهود.