الشباب والرياضة

الإثنين - 18 يناير 2021 - الساعة 01:06 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية /متابعات


حقق إنتر ميلان فوزًا مستحقًا على ضيفه يوفنتوس، بنتيجة (2-0)، في المباراة التي جمعتهما بملعب سان سيرو، في منافسات الجولة 18 من الدوري الإيطالي.

أحرز أرتورو فيدال هدف التقدم للنيراتزوري بالدقيقة 12، وأضاف نيكولو باريلا الهدف الثاني بالدقيقة 52.

ورفع إنتر رصيده إلى 40 نقطة بالمركز الثاني بالتساوي مع المتصدر ميلان، بينما تجمد رصيد يوفنتوس عند 33 نقطة بالمركز الخامس.

الفرصة الأولى في اللقاء جاءت بعد مرور 7 دقائق من بداية المباراة، بعدما حصل إنتر على ركلة حرة من خارج المنطقة، سددها بروزوفيتش مباشرة باتجاه المرمى لكنها مرت بسلام على مرمى تشيزني.



وسجل يوفنتوس هدفًا بالدقيقة 11 عن طريق رونالدو، لكن الحكم ألغاه بداعي وجود البرتغالي في موقف تسلل.

ونجح فيدال في تسجيل الهدف الأول لإنتر بالدقيقة 12، بعد تمريرة من التشيلي إلى باريلا في الناحية اليمنى، ليقوم الأخير بتمرير كرة عرضية داخل المنطقة، يرتقي لها فيدال ويسددها برأسية في الشباك.

وأهدر فيدال فرصة مضاعفة النتيجة، بعدما مرر حكيمي كرة عرضية أرضية من جهة اليمين إلى داخل منطقة جزاء يوفنتوس، تمر من أمام لاوتارو لتجد فيدال الذي أطلق تسديدة غريبة مرت بعيدة عن المرمى.



وفي فرصة مزدوجة لإنتر بالدقيقة 23، أهدر لوكاكو ولاوتارو فرصة الهدف الثاني، بعد هجمة مرتدة سريعة انطلق بها لوكاكو وأطلق تسديدة قوية أبعدها الحارس لترتد إلى لاوتارو الذي أهدر فرصة محققة أمام المرمى بتسديدة غريبة فوق المرمى.

لاوتارو استمر في إهدار الفرص أمام مرمى تشيزني، بعد مجهود فردي رائع من لوكاكو، ليحاول كيليني إبعاد الكرة، وتصل إلى لاوتارو، الذي سدد بجوار القائم الأيمن.

 


بالدقيقة 38، قدم باريلا تمريرة على طبق من ذهب إلى لوكاكو داخل المنطقة، ليسدد البلجيكي بقدمه اليمنى يتصدى لها تشيزني ويمنع الهدف الثاني للنيراتزوري.




وتمكن باريلا في الدقيقة 52 من تسجيل الهدف الثاني لإنتر، بعد تمريرة طولية من المدافع باستوني، انفرد باريلا على إثرها بالمرمى ليسدد كرة قوية في الشباك.

وأجرى بيرلو مدرب يوفنتوس، أول تبديلاته في الدقيقة 58، بخروج المصاب فرابوتا ورابيو ليحل محلهما ماكيني وكولوسيفسكي، في محاولة لتحقيق زيادة عددية في خط الوسط والهجوم.

وواصل لاوتارو مسلسل إهدار الفرص، بعدما أهدر فرصة محققة حيث انطلق من منتصف الملعب بالكرة ليتوغل داخل المنطقة ويسدد كرة قوية تمر بجوار القائم الأيسر لتشيزني.

الفرصة الحقيقية الأولى ليوفنتوس في اللقاء جاءت بالدقيقة 87، عن طريق كييزا الذي أطلق تسديدة قوية من داخل المنطقة أبعدها الحارس هاندانوفيتش إلى ركنية، في أول اختبار حقيقي على مرمى حارس النيراتزوري.

وكاد حكيمي أن يضيف هدف ثالث بالدقائق الأخيرة من المباراة بعدما استلم تمريرة من لوكاكو سددها المغربي من مسافة قريبة فوق العارضة.