الشباب والرياضة

الإثنين - 18 يناير 2021 - الساعة 01:04 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية /متابعات


ارتقى مانشستر سيتي للمركز الثاني بالدوري الإنجليزي الممتاز، بفوزه على ضيفه كريستال بالاس، بنتيجة (4-0)، مساء اليوم الأحد، ضمن مباريات الجولة الـ19.
 
وسجل رباعية مانشستر سيتي، جون ستونز في الدقيقتين (26 و68)، وإلكاي جوندوجان في الدقيقة (56)، ورحيم سترلينج في الدقيقة (88).
 
وبهذا الفوز، صعد السيتي إلى المركز الثاني برصيد 35 نقطة، بفارق نقطتين وراء المتصدر مانشستر يونايتد، علما بأن له مباراة مؤجلة.

في المقابل ظل رصيد كريستال بالاس بقيادة مديره الفني روي هودجسون، عند 23 نقطة، ليحتل المركز الثالث عشر في جدول الترتيب.  
 
وأجرى بيب جوارديولا مدرب السيتي، مجموعة من التغييرات على تشكيلته الأساسية، ضمن طريقة اللعب (4-3-3)، حيث عاد كايل ووكر لمركز الظهير الأيمن، وتواجد زينتشينكو في مركز الظهير الأيسر، فيما تعاون جون ستونز وروبن دياز فيما بينهما بعمق الخط الخلفي.
 


وتمركز البرازيلي فرناندينيو في وسط الملعب، ليتحرك أمامه كل من الألماني إلكاي جوندوجان والبلجيكي كيفن دي بروين، لمحاولة دعم الخط الأمامي، المكون من برناردو سيلفا ورحيم سترلينج وجابرييل جيسوس.
 
في الناحية المقابلة، لجأ مدرب كريستال بالاس روي هودجسون، إلى طريقة اللعب (4-4-2)، حيث تكون الخط الدفاعي من الرباعي جويل وارد وجيمس تومكينز وجاري كاهيل وتايريك ميتشيل.

وتواجد على الجناحين كل من جيمس ماكارثر وإيبيريتشي إيزي، فيما تمركز جيمش ماكارثي ولوكا ميليفوييفيتش في منتصف الملعب، مقابل تعاون بين المهاجمين الإثنين جوردان أيوو وأندروس تاونسند، في ظل غياب نجم الفريق ويلفريد زاها.
 


وسيطر السيتي على مجريات اللقاء منذ البداية، لكنه تأخر في تشكيل الخطورة على مرمى ضيفه الذي سنحت له أول فرصة في الدقيقة (13)، عندما أرسل تاونسند كرة نحو القائم البعيد، فشل إيزي في اللحاق بها.
 
وجرب إيزي حظه بتسديدة ساقطة من بعد 30 يارده ارتفعت عن المرمى بالدقيقة (20)، وبعدها بثلاث دقائق، أطلق دي بروين تسديدة قوية، تصدى لها المدافع كاهيل قبل أن تصل مرمى بالاس.
 



وشن السيتي هجمة مضادة في الدقيقة (25)، مرر من خلالها سترلينج الكرة إلى دي بروين الذي بدوره، حاول إرجاع الكرة لزميله المنفرد، لكن المدافع وارد قام بتدخل طائر في التوقيت المناسب لقطع الكرة.
 
وبعدها بدقيقة، افتتح مانشستر سيتي التسجيل، عندما وجّه البلجيكي دي بروين عرضية مميزة بوجه القدم الخارجي، ارتقى بها جون ستونز برأسه ووضعها في الشباك.
 


وطالب لاعبو كريستال بالاس بركلة جزاء في الدقيقة (30) بعد سقوط ماكارثر داخل المنطقة، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب، ونفذ جوندوجان ركلة حرة مباشرة نحو المدرجات في الدقيقة (35).
 
واقترب البرازيلي جيسوس من إضافة الهدف الثاني للسيتي في الدقيقة (38)، لكن كرته الرأسية افتقرت للقوة إثر عرضية من جوندوجان، ليلتقطها الحارس جوايتا الكرة بسهولة.
 


ومع بداية الشوط الثاني، سقط سترلينج في منطقة جزاء بالاس، لكن الحكم لم يحرك ساكنا في الدقيقة (49)، قبل أن يسجل السيتي هدفه الثاني في الدقيقة (56) عبر جوندوجان، الذي خطف الكرة من تاونسند على مشارف منطقة الجزاء، ليسددها مقوسة عانقت الشباك.
 
ودخل فيل فودين إلى تشكيلة السيتي مكان برناردو سيلفا، وأضاف صاحب الأرض الهدف الثالث في الدقيقة (68)، عندما تصدى الحارس جوايتا برأسية دياز، لترتد الكرة إلى ستونز الذي سددها منخفضة في منتصف المرمى، مضيفا هدفه الثاني في اللقاء.
 


وواصل السيتي تبديلاته ليدخل كل من جواو كانسيلو وفيران توريس مكان دي بروين وجوندوجان، واستعان الحكم بتقنية الفيديو المساعد لمراجعة لقطة سقوط أيوو داحل منطقة سيتي، ليأمر بعدها بمواصلة اللعب.

ومع مرور الوقت في الدقائق الأخيرة دون وجود فرص حقيقية، وضع سترلينج بصمته على المباراة بالهدف الرابع في الدقيقة (88)، من ركلة حرة استقرت في الزاوية العليا لمرمى بالاس.