ثقافة وفن

الجمعة - 08 يناير 2021 - الساعة 11:55 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/متابعات



بعد مرور ما يقرب من الشهرين على تصالح الفنان المصري، تامر حسني، مع زوجته المغربية، بسمة بوسيل، كشفت إحدى صديقات الأخيرة عن السبب الذي دفعها لطلب الطلاق منه.

وبحسب مجلة "لها"، اليوم الجمعة، فقد نشرت بوسيل مقطعا مصورا عبر خاصية "الستوريز" على حسابها على موقع "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي، والذي تظهر فيه صديقتها المحامية، سارة درويش، وهي تشن هجوما على فنانة معروفة رفضت ذكر اسمها.
وزعمت درويش إلى أن السبب في رغبة بوسيل في الطلاق هي فنانة أخرى، لم تكشف درويش عن اسمها.

وزعمت سارة درويش أن تصرف للفنانة مع تامر حسني استفز بسمة بوسيل بشدة، لتعلق المجلة أن فيديو درويش جاء ليفسر لغز مطالبة بسمة بوسيل بالطلاق من تامر حسني، قبل أن يتم الصلح بينهما.

وفي 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، أسدل الستار على الخلاف بين تامر حسني وبسمة بوسيل، بعد إعلانها المفاجئ الخاص بانفصالهما.

وأعلنت بوسيل عن تصالحها مع زوجها تامر حسني بعد أن استجابت لرسالته التي يحاول أن يصالحها فيها، عبر خاصية "الستوريز" على حسابها على "إنستغرام"، قالت له فيها: "فعلا اتهورت، بس علشان بحبك".

ووافقت بسمة بوسيل على الصلح مع تامر حسني بعدما حاول مصالحتها عبر رسالة على "إنستغرام"، والتي أكد فيها أن بينهما حب كبير وأبناء، وأنه باق على استمرار حياته معها، كما أشار إلى أنها تهورت في إعلان انفصالها عنه، لكنه رغم ذلك يحبها.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بعدما أعلنت بسمة بوسيل على "إنستغرام" أنها وزوجها تامر حسني منفصلين منذ فترة، وأنهما يحضران حاليا لأوراق الطلاق.

يشار إلى أن تامر حسني وبسمة بوسيل متزوجان منذ 2012، وأثمر زواجهما عن 3 أبناء.