آراء واتجاهات

الأحد - 22 نوفمبر 2020 - الساعة 12:32 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب/عبدالله السمنة الشهري

الحقيقة لن نجد كلمات نكتبها لجيشنا الوطني تتناسب مايقدم بتضحيات
وبسالة وصبر وصمود بقيادة قائد الجيش الفذ والحكيم محمد المقدشي
جيش بامكانيات محدوده يواجه ايران في الشمال و!!!!!!!!في الجنوب والشرق في وقت واحد جيش تقريبا انتهى وسلم للاعداء في 2014 وخلال سنوات استطاع المقدشي ومن معه من الوطنيين وبدعم وتوجيه القيادة السياسية إعادة بناء الجيش وتاهيله ليس في معسكرات تدريب واكاديميات بل من الميدان من أعالي الجبال والصحراء نعم جيش تم تخرج أول دفعاته في صحراء الجوف وهو يدافع يهاجم يحرر اقولها صدق ومسئولية طالما لن تستطيعو أن تخففو على الجيش إحماله الثقيله وئالامه فلا تزيدو أوجاعه أقولها بكل أسف
أن تعرض الجيش لضربات لم يتم تشجيعة بخطاب متلفز من القيادة السياسية وإن تقدم الجيش وحقق إنتصارات تاتي التوجيهات العليا لتطلب من الجيش الانسحاب وتوقيف الحرب بطلب غير مباشر من العدو يكفي ماتحمل جور جيشنا الوطني حتى اللحظه يجب
ان تنتفض الشرعيه قيادة دوله وحكومه تقول كلمتها وقرارها لتسمعه الصديق والحليف قبل العدو يجب أن تترتب الاوراق وتعلو الكلمة فوق المدافع لاقوه للجيش مهما امتلك من معدات قتاليه وعسكر دون ان تعلوها كلمات وقرارات شجاعة وقوية وثابته من القيادة السياسيه
ورغم ذلك استطاع الجيش تحمل المسئوليه بمفرده والسياسيين في طاولات لاتفاقيات وهميه وحذاري استمرار تجاهل الجيش الذي تحمل ضربات وغدر من الحليف وقرارات سياسيه للاسف ارهقته ومنحت العدو فرص البقاء والتمدد والتمكن إن سقط جيش المقدشي سقط الوطن وسقطت الشرعيه ومنظومة البلد
وسيكون الندم جبهات الساحل توقفت وتم اشغالها بمشاكل داخليه بينها حتى يتنفس الحوثي ويرمي كل ثقله على مارب واما الجنوب حدث ولاحرج من الذي خلف ذلك اسرائيل لا وألف لا القيادة تعرف من خلف هذا العبث وغير قادرة تقول له كلمة حق رسولنا عليه الصلاة والسلام رفعه ربنا لأعلى السموات واراه كل شي من قدرته وملائكته والجنه والنار وبشره بأن دينه سينتصر على الشرق والغرب لن يركن ويقول بشرني العظيم اتحرك وسافر ومشى حتى اتشققت قدماه وحتى سال الدم من راسه بفعل السفهاء استمر بالبحث عن انصار عمل بكل الاوراق مره يكون قاضي واخرى يكون قائد واخرى سياسي لانه اتحمل مسئوليه دين ويريد ينصره ولن ينتظر ملائكه تنزل من السماء لماذا لاتتحركون لاتعملو حوارات وزيارات واتفاقيات مع دول اخرى انتم قيادة بلد اولديكم فيز عمل بالرياض تقيد عليكم العمل بمكان أخر خلاص القرار الاممي الذي
تتسلحو وتتغنو به قد لحقته عشرات القرارات
التي جمدته اثبتو انفسكم في الارض وإلا لن تجدو مكان ياويكم فيها انقذو مايمكن انقاذه الانتقالي والحوثي مليشيات متمرده اتت من الكهوف والحوافي اصبحت لديها مكاتب في دول العالم يلتقو بقيادات دول ومعارضه ومنظمات وسفاراتنا حدث ولاحرج ادعمو الجيشً وقيادته بالمال والسلاح والقرار قبل ان تفقدوه لماذا لم يمنح وزيرالدفاع المقدشي درجة نائب رئيس ألوزراء
اكراما لماقدمة ويقدمه ومعنويه للجيش الذي يصارع لأجل بقائكم ايهما احق بها اكثر من المقدشي نفذ الحبر والكلمات ونحن نكتب نسأل الله يعطي قيادتنا السياسيه القوه والعون والألهام لنصرة الوطن الجريح

عبدالله الشهري