آراء واتجاهات

الإثنين - 21 سبتمبر 2020 - الساعة 12:59 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب/أنعم الزغير البوكري


الى المستكتب الاجير الذي تطاول كثيراً على رمز من رموز الصبيحة وقائد اصيل من قيادتها واساء كثيراً لتضحيات قبائل الصبيحة من خلال الخزعبلات والاكاذيب التي يقوموا بنشرها أولئك الأطفال المراهقين الاقزام الذي يظهروا من حين لآخر متبجحين دخلاء عن الاعلام ..فهل انتم خالد سلمان او فكري قاسم او عبدالباري طاهر؟؟

انتم ليس الا مجرد مفسبكين بالايجار لا اقول لكم الا ماقاله ابن زيدون ذات يوم في رسالته الشهيرة لابن عبدوس

"أما بعد ، أيها المصاب بعقله ، المورط بجهله ، البين سقطه ، الفاحش غلطه ، العاثر في ذيل اغتراره ، الاعمى عن شمس نهاره ،الساقط سقوط الذباب على الشراب ، المتهافت تهافت الفراش الى الشهاب ، فان العجب أكبر ، ومعرفة المرء نفسه اصوب ، زاعماً ان المروءة لفظ انت معناه ، والانسانية والوطنية اسم انت جسمه وهيولاه ،



تأبئ الحقارة ان تفارق اهلها..
ان الحقارة للحقير وساما..
قلوبكم ياهولاء بغيضه ومقيته لم ولن تستمروا ولن تنتصروا مادامت السماوات والارض.. هذه العقلية المتحجرة البليدة لايمكن لها ان تنجح أو تتطور !!

ايها الاقزام والمأجورين ، حقاً لقد أثبتم بتلك زعبلاتكم الحاقدة وانفسكم المريضة مدى كذبكم وسفاهتكم بذلك المنشور الكاذب والبعيد عن الحقيقة بعد السماء عن الارض ، لأننا جميعاً نعلم من هو القائد الفذ وضاح والى أي أسرة عريقه وشريفة ومناضله ينتمي .

ايها الاقزام نجل الشهيد البطل عمر سعيد ....القائد الفذ والرجل الأصيل وضاح اكبر منكم ومن زعبلاتكم النته والبغضيه .... والقائد الحر والمناضل الجسور وضاح عمر سعيد رجل على مبدئ واحد لم يكون في اي يوم من الايام يلهث خلف مال أو منصب زائل ،بل رجلاً وقائداً يبحث عن وطن ......ويبحث عن حق مصيري ، الذي ناضل من أجله منذو نعومة أظافره ، والذي قدم والده وكل الشهداء دمائهم وارواحهم في سبيل....ولو كان القائد الهمام والمناضل الصنديد وضاح عمر سعيد يبحث عن منصب أو جاه ، لكان حصل على ذلك منذو عام 2007 ، ولكنه ابئ كل العروض والمغريات ، وفضل حرية شعبة وكرامته على مليارات الريالات وآلاف الدولار .....فهذا هو القائد الهمام والاسد المهاب وضاح عمر سعيد الصبيحي ، الذي تسعوا جاهدين للنيل منه واتهامه اتهامات كاذبة وباطلة وكيدية .


من انتم حتئ تعلم شبل الصبيحة وقائدها وضاح كيفية النضال وهو الذي ناضل في الحراك الجنوبي في كل ربوع الجنوب وانتم حينها لاتزالوا اطفالاً لا تعرفوا كوعكم من بوعكم..... اليوم انتم ومن هم على شاكلتكم تعلمون القائد وضاح نجل الشهيد البطل عمر سعيد الصبيحي كيف يناضل

اين انتم يوم كان المناضل وضاح عمر سعيد الصبيحي يقبع في زنازين وسجون عفاش ... انتم ومن يقفوا خلف ثقافتكم الهابطة المقيته ولويتم الادبار فراراً اليوم حينما كانت قوات الأمن المركزي يستخدموا شتئ انواع التعذيب بالمناضل وضاح ووالده الشهيد البطل عمر سعيد الصبيحي في الاعتقال؟؟!!

انها لاتعمئ الابصار ولكن تعمئ القلوب التي في الصدور..

حقدكم لايزال يتربع في عقولكم وافكاركم وسلوككم اليومي كنا لانحب نبش الماضي البغيض الذي صنعتموه وبسببه وصلنا الئ مانحن فيه الا ان تصرفاتكم الرعناء فرضت علينا قسراً ان نتخندق خلف ثقافتكم ذاتها التي تصنعونها كل يوم حقدكم وعنصريتكم تجاه كل صبيحي قيادي لن ينجح وستذهبون إلى مزبله التاريخ ايها المنحطين.

لكن لن تمرروا كل مشاريعكم على أرض الجنوب وشعبه ولو نصل الئ الحد الذي لانرتضيه ولا نقبل به ابداً وسنتصدئ لكل هذه التصرفات الصبيانية .. لانكم لاترون غير انفسكم فقط انتم الوطن والوطن انتم وغيركم لايستحقون الا ان يكونوا اتباع وعبيد وببغاوات يرددون ماتطلقه السنكتم من الاكاذيب.

يكفي حسد كفئ غل كفئ كذب كفئ دجل لايمكن لاي كائن او مخلوق مهما كان ان يقبل به ابناء الصبيحة في الاساءة والتشهير والانتقاص من بطل من أبطالها ومن ولد شهيد قائد بطل من شهدائها الذين قدمت هم وجرحاها ومعاقينها لتحرير البلد لياتوا وبكل استحمار ركب الموجة والتحدث باسم ابنا الصبيحة .

اعلم أن حزام الصبيحة هم صمام امان للجنوب علئ امتداد الشريط الحدودي من المندب غرباً حتئ كرش شرقا قبل ان تاتوا انتم وامثالكم من الماجورين الرخاص..



وان عدتم عدنا..