حوارات

الإثنين - 13 يوليه 2020 - الساعة 12:14 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية /حوار_سها البغدادي

في ظل الظروف التى تعيشها بلادنا العربية من حروب وأوبئة ومجاعات وصراعات سياسية ومؤامرات تستهدف سلامة وطننا قررنا ان نلتقى برئيس اتحاد القبائل العربية الشيخ نزيه أبو كاشف للكشف عن أهداف الاتحاد والتحديات التي يواجهها بالوقت الراهن وإليكمنص الحوار:

س- بداية تريد توضيح للقارئ عن نشأة اتحاد القبائل العربية ونبذه عن تاريخه ودوره الوطني والمجتمعي؟؟؟
ج- الاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية هو مشروع نابع من الفكر العربي ونتيجة الى تردي الأوضاع داخل المجتمع العربي بجميع عناصرها التي أصبحت لا تطاق في نفس كل مواطن عربي بدأت الفكرة في العمل على توحيد هذا المجتمع الكبير للتخلص من كل ما نراه من كوارث وأحداث داخل هذا المجتمع الكبير وقد اعتمدت الفكرة على الدخول الى هذا المجتمع العربي من خلال احد المقومات وهي الاواصر الدموية التي تجمع الكثير من القبائل العربية والتي هي الان عشائر وعائلات منتشرة بين بلدان الوطن وهذا احتاج الى جهد كبير من أصحاب الفكرة التي هي ليست وليدة اليوم ولكنها تعيش دوما وأبدا في عقول وقلوب أبناء أمتنا العريقة وتم وضع أهداف هذا الاتحاد ونظامه الداخلي وانطلق للعمل من خلال شيوخ ووجهاء المجتمع في كل بلد عربي وبفضل الله تم الاقبال على هذه المؤسسة من جميع البلدان العربية وتم تعيين هيئة إدارية لكل بلد عربي ونحن ما زلنا نعمل بجد حتى تعم الفكرة ويتحقق الهدف الكبير ومن خلال وضع التعريف ورسالة الاتحاد يتبين للجميع طبيعة هذا النشاط الذي نقوم به .
تعريف الاتحاد: الاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية مؤسسة مدنية مستقلة غير حكومية وغير ربحية لا ينتمي لحزب سياسي أو مذهب ديني، يهتم بالشؤون العربية ومد أواصر التعارف والمحبة بين البلاد العربية لما لها من مشتركات في النسب والتداخل فيما بين البلدان العربية ويسعى إلى التبادل الثقافي والاجتماعي ويعمل على ترسيخ معطيات الإخوة بين المجتمعات العربية كونها النواة لإقامة مجتمع موحد يرتبط بأواصر الإخوة العربية لمد أفق التعاون البنّاء فيما بينهم.

رسالة الاتحاد: تفعيل رسالة ابناء القبائل والعشائر والعائلات العربية وإبراز دورهم المميز في خدمة المجتمع في شتى المجالات والمعرفة بشقيها النظري والتطبيقي وإيجاد حالة من التنسيق والتكامل بين أقطار الوطن العربي من شأنها الحد من كافة الظواهر السلبية التي طرأت على المجتمعات العربية وقلصت دور القبائل والعشائر والعائلات الايجابي وذلك من خلال تنمية وابراز الروح العربية النقية الطاهرة التي تؤمن بالتسامح والعفو وإغاثة الملهوف واصلاح ذات البين.
1- من حق الاجيال الاطلاع عليها في كل حين.
2- اصدار نشرات دورية عن القبائل والعشائر والعائلات العربية في مجالات الثقافة والادب والعلم وكل ما هو مميز من اجل تبادل المعلومات والاخبار لربط الامة ببعضها

3- العمل على ربط الشعوب العربية مع الامم الاخرى ثقافيا واجتماعيا لتبادل الافكار والعمل من اجل مصلحة الانسانية.
4- توظيف واستثمار مقدرات الشعوب العربية ادبيا وثقافيا وعلميا لمصلحة المجتمعات والعمل على تمكين الفئات المحتاجة من خلال توظيف قدراتهم للنهوض بالمجتمع.
5- السعي الى انشاء جامعات واكاديميات عربية متخصصة تنتهج الاسلوب العربي الاصيل في التعليم في مجالات البحث العلمي والتطوير.

يهدف الاتحاد إلى:
1- ابراز دور القبائل والعشائر والعائلات العربية في بناء ونهوض الامة العربية عبر التاريخ في كافة مناحي الحياة.
2- حيث يرتبط العرب بوحدة الدم والعرق واللغة والعادات والتقاليد فأنه من الواجب التوافق على منظومة القيم والاخلاق النبيلة والعادات والتقاليد الايجابية التي تخدم بني البشر والامة ونبذ كل عرف وعادة وتقليد قديم او حديث يتعارض مع نبل وكرم واخلاق هذه الامة والتوافق على ثبات شرف كل الامة العربية يكون نبراسا لأبنائهم ومجتمعاتهم للأيام القادمة.
3- تبني القضايا الانسانية التي تمس حياة الشعوب العربية بشكل عام او اي جزء منهم وذلك من خلال اتخاذ موقف موحد والتواصل مع كل الجهات ذات الاختصاص والبحث عن سبل الحل.
4- تشكيل لجان من ذوي الخبرة والدراية والتأثير لحل الخلافات والنزاعات التي تنشأ فيما بين القبائل والعشائر والعائلات العربية مما يساهم بشكل كبير لإحلال السلام والامن والاستقرار في المحيط العربي.
5- نشر الفكر والثقافة والموروث لعربي الاصيل بكل وسائل المعرفة ومن خلال النشاطات التي يقوم بها الاتحاد لما يرمز هذا الموروث من تراث عظيم كان يوما من الايام مؤثر في العالم وإعادة البريق اليه.
6- ترسيخ العمل الانساني وروح التعاون والتواصل بين ابناء العرب والغير من خلال العمل المؤسسي المنظم.
7- عقد اللقاءات والحوارات والندوات والمؤتمرات التي من شأنها بث روح التسامح والمحبة والسلام ونبذ الفرقة والخلاف ومحاربة الفكر المتطرف والتشجيع على الحوار وقبول الاخر.
8- التصدي لموجة تغريب الشباب العربي فكريا وثقافيا واخلاقيا وتعزيز الموروث الثقافي والاخلاقي العربي النابع من منطلقات تاريخية مجيدة تعزز قيم الرجولة والشهامة والكرم وروح التضحية.
9- ترسيخ قيم التسامح وروح المحبة والإخاء بين ابناء العروبة وتبني نهج ينطلق من هذا المفهوم الانساني النبيل.
10- توثيق الاخبار والاحداث العربية في الماضي والحاضر والتي تكون علامات فارقة في تاريخ الأمة، كونها موروث من حق الاجيال الاطلاع عليها في كل حين.
11- اصدار نشرات دورية عن القبائل والعشائر والعائلات العربية في مجالات الثقافة والادب والعلم وكل ما هو مميز من اجل تبادل المعلومات والاخبار لربط الامة ببعضها
12- العمل على ربط الشعوب العربية مع الامم الاخرى ثقافيا واجتماعيا لتبادل الافكار والعمل من اجل مصلحة الانسانية.
13- توظيف واستثمار مقدرات الشعوب العربية ادبيا وثقافيا وعلميا لمصلحة المجتمعات والعمل على تمكين الفئات المحتاجة من خلال توظيف قدراتهم للنهوض بالمجتمع.
14- السعي الى انشاء جامعات واكاديميات عربية متخصصة تنتهج الاسلوب العربي الاصيل في التعليم في مجالات البحث العلمي والتطوير.

للاتحاد العربي للقبائل دور وطني ومجتمعي هام جدا في بناء العلاقات الوطيدة بين افراد المجتمع ومشاركته الدائمة والمستمرة في خدمة أبنائنا في كل مكان ومساهمته الواضحة والفاعلة في توطيد العلاقات والروابط ونشر المحبة والتسامح بين الافراد ومساهمته في حل كثير من القضايا والمشاكل على مستوى الافراد والجماعات ودوره البارز في تبني الكثير من القضايا والخلافات مثال على ذلك مبادرة السلام والوئام اليمنية التي اطلقها الاتحاد لحل النزاع القائم وانهاء الصراع في جمهورية اليمن والتي كان الشيخ نزيه أبو كاشف رئيس الاتحاد هو احد أعضاء الوف وهذا كان بالتنسيق مع جميع القبائل ولكن لصعوبة التواصل والاتصال وتكاليف السفر لأعضاء الوفد كان سبب في تأخير المتابعة والعمل بها على ارض الواقع لانه لا يوجد مصدر دعم حقيقي للاتحاد فهذا كله قائم على حساب أعضاءه وهناك قضايا تم حلها في سوريا وفي ليبيا ومناطق أخرى وكما ذكر سابقا ما يعيق عملنا هو مصدر الدعم المالي حيث لا يوجد إضافة الى صعوبة في التواصل المستمر والسفر الدائم للمشاركين نتيجة بعض الظروف.