آراء واتجاهات

الأربعاء - 22 يونيو 2022 - الساعة 04:22 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب/محمد حسين المنصوري


ياشعب اليمن بلادكم يتم الاستحواذ عليها غصبا عنكم
بلادكم تنتقص من اطرافها وانتم صامتون بلادكم يتم التٱمر عليها وانتم تتخاصمون ،،،
المملكة العربية السعودية تقوم بتنفيذ خط المحيط النفطي عبر المهرة وتخط لها منفذ الى البحر عبر اراضيكم ،،
ياشعب اليمن ياهوه
اتركوا النزاعات والخصومات السياسية التي اهانتكم وجعلت منكم العوبة بيد التحالف ليستولي على ارضكم .

يا شعب اليمن شماله وجنوبه المملكة تقوم بعقد اتفاق مع المجلس الرئاسي على استخدام محافظة المهرة لمد نفوذها عبر الاراضي اليمنية وتعمل لها منفذ بحري على حساب ارضكم وسيادتكم و طنكم

ياشعب اليمن ياهوه ،،،
معين عبدالملك يوقع مع المملكة اتفاقية القرن هذه الاتفاقية تمنح السعودية الحق في الاستحواذ على منابع النفط واستثمارها لصالحها ،،

ياشعب اليمن ياهوه ،،،
انقذوا ارضكم قبل ان تعضوا اصابع الندم ،، اليوم انتم فقراء وغدا سيغنيكم الله من فضله ولكن لا تسمحوا لفقركم ان يجعلكم ضعفاء و تلتزموا الصمت امام العبث بسيادتكم على ارضكم
مافائدة اذا اصبحتم غدا اغنياء وارضكم مغتصبة مافائدة اذا اصبحتم غدا اثرياء وبلادكم منهوبة ،، اليوم لازلتوا في بر الامان. فالحقوا ارضكم قبل ان تخرج من تحت ايديكم وتصبح مناطق سعودية لا تدخلوها الا بتأشيرة

ياشعب اليمن ياهوه .،،،
اليوم انتم سادات الارض وغدا تصبحون عبيدا فيها انتفضوا ضد المؤامرات على ارضكم فهي غنية بكل ما تتمناه دول الخليج وانتم لا تعلمون .،،

ياشعب اليمن ياهوه ،،،
ارضكم تسغيث بكم فانقذوها من ايدي غاصبيها الذين يرون انهم احق بها منكم ،، انهم يفرضون عليكم حصارا اقتصادي من اجل ان تتنازلوا عن ارضكم وتسلموا عرضكم لاولاد سعود في شمال وغرب اليمن ، واولاد زايد في غري وجنوب اليمن

ياشعب اليمن ياهوه ،،،، ياشرعية يانتقالي يا إصلاح يا حوثي ياسنة يا شيعة ياصوفيه اتركوا خلافاتكم السياسية والمذهبية والدينية والمناطقية وانقذوا ارضكم ..

يا شعب اليمن ياهوه ،،،
اليمن تنتقص من اطرافها وياخذوها المغتصبين ونحن رجال الحرب والسلام ولن نسمح لارضنا ان تخرج من يدنا لتصبح ملك لعدونا

شئتم ام ابيتم السعودية والأمارات عدوة لنا عدوة لارضنا
فاتخذوها عدوة انا لا اخاطب احد غير أبنا اليمن شماله وجنوبه فهم احق بالدفاع عن ارضهم
افيقوا اليوم من سباتكم قبل ان تفيقوا غدا ولا تجدوها.

الشيخ محمد حسين المنصوري