حوارات

الأربعاء - 20 أبريل 2022 - الساعة 05:46 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/حوار/خاص

أُجري حوارا خاصا مع نائب مدير أمن أبين العقيد بسام كردة وفيه طُرحت بعض الاسئلة التي تتعلق بالجانب الأمني والشؤون العامة للبلاد.

ومن جانبه رحب العقيد كردة بهذا الحوار واجاب على جميع الاسئلة المطروحة دون تحفظ وكان الحوار كالآتي :

- العقيد بسام من وجهة نظرك هل كانت أحداث أبين التي حصلت بين الشرعية والانتقالي سبب في شق الصف الجنوبي؟

لا ليست سبب رئيسي لشق الصف الجنوبي، تستطيع ان تقول ان هناك تراكمات على مر التاريخ والأحداث الأخيرة كانت القشة التي قصمت ظهر البعير.

- هل بالإمكان إعادة توحيد الصفوف؟

نعم بالأمكان إعادة توحيد الصف إذا تحكمت العقول وجعنا مصلحة الوطن اولا.

- أمن أبين قام بأعمال جبارة لتثبيت الأمن، ونستطيع القول بأنها أفضل إدارة امنية، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل هناك تنسيق بينكم وبين الحزام الأمني بقيادة عبداللطيف السيد أم كل جهه تعمل لحالها؟

أمن أبين يعمل وفق منظمومة امنية متكاملة بالرغم ان هناك شحة في الامكانيات لكن للأسف ماحدث مؤخرا جعل كل جهة تعمل لحالها، لكن يوجد بيننا حاليا تنسيق فيما يخص مكافحة الإرهاب هذا لن يستمر فاليوم تشهد اليمن جنوبا وشمالا مرحلة جديدة وفرصة تاريخية نوحد فيها صفوفنا والجهاز الأمني والعسكري.

- العاصمة عدن تعاني الكثير ولم يرَ الشعب استتباب للأمن حتى الآن هل الخلل بالمنظومة الامنية ام أين؟

اخواننا في أمن عدن يحبطون شبه يومي أعمال تخريبية وأعمال تستهدف الأمن والاستقرار، تستطيع القول إن اليمن في حالة حرب فمن الطبيعي يعاني الشعب في كافة المحافظات، لكن هناك مشكلة في أمن عدن وهي التدخل في صلاحيات مدير الأمن من قبل كثير من التشكيلات العسكرية والاحزمة الامنية الامر الذي سبب صعوبة لادارة امن عدن في اتخاذ القرارات لما فيه مصلحة الامن في عدن.

- ما رأيك بتشكيل القيادة السياسية وهل ترى لها مستقبل ناجح لانتشال الوضع في اليمن؟

المجلس الرئاسي يعتبر حاليا هو الممثل الشرعي للجمهورية اليمنية ولأول مرة تتوحد جميع المكونات والبنادق والساسة في صف واحد لمواجهة الحوثي أن قبل بالسلام وان استمر بالاختراق الهدنة وتعطيل كافة المبادرات والحلول ويرفض الخضوع تحت جناح الدولة مستعدين للحرب اي صوت يدعو للتفرقة بوقتنا هذا فهو لايهتم لمصلحة الوطن لنقف داعمين للمجلس والرئيس د رشاد العليمي وكافة النواب وعودتهم للوطن مؤشر أعاد للشعب عافيته خطوة إيجابية لاستعادة كل مانهب وخرب ولنعمل على تثبيت الأمن والاستقرار يد بيد.

- هل الشخصيات اليمنية في القيادة السياسية ستخدم اليمن اولاً ام هو مشروع اجندات خارجية يتم تنفيذه؟

نعم ستخدم اليمن فهم فريق واحد في مجلس القيادة الرئاسي تابعين للدستور وقوانين ولوائح وتشريعات وسيلتزموا بها والاوضاع الاستثنائية الراهنة يتطلب الارتقاء الى مستوي التحديات والتركيز اليوم على تثبيت الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة كأولوية كما وضح الرئيس د. رشاد في خطابه، أما التشكيلة طبعا التوافق عالي واجمع من الجنوب والشمال والاتفاق حصل بعد المشاورات اليمنية اليمنية تحت مظلة مجلس التعاون لدول الخليج العربية والاتجاه نحو مرحلة جديدة تركز على توحيد الجهود نحو استعادة الدولة والحفاظ على سيادة وامن واستقرار الوطن والشعب وضع ثقته الكاملة بوعي وحكمة وإدراك جميع القوى والمكونات السياسية.

- اذا طلب منكم الدخول إلى العاصمة عدن من قبل القيادة السياسة هل ستدخلونها ام لكم شروط؟

في الجانب الشخصي لماذا لانقبل عدن هي مدينتي الحبيبة فهي من ولدت وترعرعت فيها وتعلمت ابجديات الحروف فيها
واكملت تعليمي الابتدائي والاعدادي والثانوية والبكلاريوس والماجستير، اما من الناحية العملية نحن عملنا سابقا في ادارة امن عدن من ٢٠٠٢م الى ٢٠١٩م، بعد ان تم تعييني كنائب مدير عام امن أبين من قبل وزير الداخلية السابق المهندس احمد بن احمد الميسري، نحن ضباط في وزارة الداخلية ونعمل في اي محافظة من محافظات اليمن متى ماتطلب الامر ذلك.

- ما رايك في وزير الداخلية السابق أحمد الميسري وهل ما قام به من تحديات كبيره كانت لصالح اليمن؟

نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية مهندس احمد بن احمد الميسري، رجل يمتلك كاريزما قيادية وصاحب قرار ولايختلف عليه اثنين، وكل ماقام فيه لصالح اليمن بنظرته السياسية ولاننسى ان المراحل تحتلف لكن عليك ان تفهم ان كل ما حصل فهو مخطط له سابقا فالخارطة السياسة الخارجية هي كانت اللاعب الأساسي.

-اذا تم تعيينك في احد المناصب الامنية بالعاصمة عدن هل ستقبل ذلك وتترك أمن أبين ام تريد الاستمرار في أمن ابين؟

لماذا لانقبل نحن ضباط في وزارة الداخلية ونعمل في أي محافظة من محافظات اليمن متى ماتم تعييني فيها نحن لانعمل في شركة خاصة نحن نعمل في مؤسسة امنية
أبين أو عدن هو عمل واحد كوننا نعمل تحت قانون الاجراءات الجزائية التي نصها القانون.