الشباب والرياضة

الأربعاء - 08 ديسمبر 2021 - الساعة 07:27 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/متابعات


تختتم منافسات دور مجموعات بطولة دوري أبطال أوروبا، اليوم الأربعاء، الذي يشهد صداما مرتقبا بين العملاقين بايرن ميونخ وبرشلونة على ملعب أليانز أرينا.

ويحتاج البارسا للفوز بالمباراة من أجل ضمان التأهل كوصيف لدور الـ16، وذلك بعدما حجز بايرن مقعده في ثمن النهائي متصدرا للمجموعة.

ويرصد  بعض الحقائق التاريخية قبل موقعة أليانز أرينا في السطور التالية:



عقدة تاريخية

أصبح بايرن ميونخ بمثابة عقدة للفريق الكتالوني بدوري الأبطال، حيث تلقى البارسا 7 هزائم واستقبلت شباكه 25 هدفا على يديه، أكثر من أي فريق آخر على مدار تاريخ البطولة.

كما فشل برشلونة في الخروج فائزا بكافة زياراته الـ4 لمعقل البايرن، إذ تعرض للهزيمة في 3 مناسبات وتعادلا في واحدة، وهو رقم سلبي لم يتحقق مع البارسا أمام أي فريق آخر.

ولم يستطع برشلونة تذوق طعم الانتصار على البايرن في آخر 6 سنوات على الأقل، إذ فشل في الفوز بآخر 3 مواجهات بينهما، محققا أطول سلسلة سلبية في تاريخه الأوروبي، والممتدة منذ مايو/ أيار 2015.

علامة كاملة

يسعى بايرن ميونخ لاختتام مشواره في دور المجموعات بحصد العلامة الكاملة، للسير على خطى ليفربول وأياكس أمستردام بعد تأهلهما بجني 18 نقطة.

وفي ظل امتلاكه 15 نقطة قبل المباراة الختامية، فبإمكان بايرن تكرار ما حققه بموسم 2019-2020 للمرة الثانية في تاريخه، بالتأهل برصيد 18 نقطة.

ولم يسبق لأي فريق آخر تحقيق ذلك مرتين سوى ريال مدريد بموسمي 2011-2012 و2014-2015، وهو ما يمكن لبايرن معادلته.

نحو رقم قياسي

يأمل لاعبو بايرن في إنهاء مرحلة المجموعات دون أي خسارة، لمواصلة السعي نحو رقم ريال مدريد القياسي، الذي تحقق بين عامي 2012 و2017 بعدم تعرضه لأي هزيمة في 30 مباراة متتالية.

وبات العملاق الألماني على مقربة من رقم الريال التاريخي، إذ استطاع تجنب الهزيمة في دور المجموعات بآخر 27 مباراة خاضها، محققا الفوز في 24 منها وتعادل في 3 أخرى.

تكرار إنجاز رونالدو

يعد الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد، اللاعب الوحيد الذي نجح في هز الشباك خلال 11 مباراة متتالية بدوري الأبطال، وهو ما تحقق بين عامي 2017 و2018.

ويملك البولندي روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم بايرن، فرصة للاقتراب من إنجاز رونالدو حال تسجيله هدفا على الأقل في شباك البارسا، وذلك بعدما هز الشباك في آخر 9 مباريات، وهو ما فعله للمرة الثانية في مسيرته.

جلاد برشلونة

أصبح المهاجم الألماني توماس مولر الجلاد التاريخي للبارسا في البطولة الأوروبية، وذلك بعدما نجح في هز شباكه بـ7 أهداف حتى الآن.

ويعد برشلونة أيضا الضحية المفضلة لصاحب الـ32 عاما، الذي لم يسبق له تسجيل 7 أهداف أمام فريق آخر سوى البارسا.