آراء واتجاهات

الخميس - 25 نوفمبر 2021 - الساعة 06:35 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب_عمر محمد السليماني


في ٢٨ أغسطس ٢٠١٧ نشرت في صفحتي الفيس بوك مقال بعنوان "عفاش يلعب كرته الأخير". كان ذلك في فترة شدة الخلاف بين عفاش وعبدالملك.

ذكرت أن الحوثي يريد رأس عفاش برأس حسين الحوثي. وان حياة عفاش في خطر.
وان على أحدهم أن ينهي حياة الآخر وإلا فنحن أمام حرب امامية جمهورية طويلة الأمد.

للأسف صدق حدسي في أن حياة عفاش في خطر. وتغلبت الأمامية على الجمهورية في شمال اليمن.

الآن الأمر واضح، إنفصال الجنوب نتيجته الحتمية تثبيت الأمامية في الشمال، ليس أي امامية بل امامية أقرب للخمينية منها للزيدية.

تدخل التحالف العربي لم ولن يكون لتحقيق إنفصال الجنوب، لكن لإبعاد نهج الثورة الخمينية عن اليمن بوابة العرب، وخاصة الخليجين، الجنوبية.

الحوثي إبن الشمال، الشمال يحكمها الحوثي أو عفاش ما شان الآخرين؟
بوابة "مظلومية" الجنوبيين وحقوقهم في المشاركة هو المدخل الرئيسي لتدخل الآخرين وفرض تسوية شاملة للجنوبين وغيرهم في نظام جديد يكون الحوثي جزء منه وليس الكل.
هل تنجح محاولات التسوية؟ هذا موضوع آخر.

هل عرفتم الآن لماذا شكل المجلس الإنتقالي الجنوبي؟؟؟
لكن للأسف يبدوا ان المجلس الإنتقالي خيب ظن "الكفيل" في خلق ندية للحوثي.
هل يحتاج الإنتقالي لغربلة وإعادة تشكيل؟؟؟
ماذا يجري...؟؟؟
حرر عقلك

عمر محمد السليماني