آراء واتجاهات

الأربعاء - 20 أكتوبر 2021 - الساعة 11:44 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب_علي مقراط


بعد نشر مقال أشرت فيه إلى السياسي المناضل احمد حيدرة سعيد سكرتير اول منظمه الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة أبين الحاكم لدولة الجنوب جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية سابقأ.

وصلتني وانهالت علي كثير من الرسائل عبر الواتساب والاتصالات.من قيادات سياسية وأكاديمية ونخب وطنيه كثيره .تسالني عن هذا الرجل المحترم الذي انزوا ولم يخرج عن صمته.وهو كان مسؤول بارز وعلم كبير من اعلام دولة الجنوب آنذاك.وتحديدأ في ثمانينيات القرن الماضي.

علق على اشارتي للاخ احمد حيدرة ابو هاني.الرئيس علي ناصر محمد والذي وصفه بالرجل الشريف النظيف.في الماضي والحاضر وقال .اعتز بتاريخه وبصموده أمام الاغراءات.والضغوطات .. لافتاً والكلام مازال لرئيس ناصر أنا أعرف أنه مر ويمر بظروف صحيه ومالية ونتمنئ له الصحة والشفاء وأختتم وعبركم ارجو نقل تحياتنا لابو هاني .

ومن الرئيس علي ناصر إلى تعليق آخر من الأكاديمي الدكتور حمود السليماني السعدي اليافعي والذي قال : ليت الأخ الكاتب الصحفي علي مقراط ارفق صورة المناضل الصامت احمد حيدرة سعيد بدلأ عن صورته .واضاف الدكتور السعدي قائلا ..كنت التقي احمد حيدرة سعيد قبل سنوات في مقيل المرحوم ناصر مهدي ملك الملح بمعية الأخ أحمد عوض المحروق ناىب وزير الشؤون القانونية.سكرتير ثاني منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة أبين ايضأ ايام احمد حيدرة في الثمانينات.وايصأ الأخ محمد سليمان ناصر رحمة الله عليه وآخرين
.فيما تسائل الدكتور حسين الهيثمي عن أيام احمد حيدرة سعيد واين موجود واضاف ..أين هذه السلطة ماتسائل على هذه الهامات الوطنية التاريخية الشريفة من أمثال احمد حيدرة.

هناك رسائل كثيرة لا يتسع المجال لنشرها من محبي وأصدقاء الرجل وحتى الذين كانوا يسمعون عنه فقط .

احب أشير هنا إلى أن العزيز احمد رغم وضعه الصحي وقد عمل دعامات لقلبه لكنه ذلك الرجل الإنسان الصلب الذي يبتسم فوق الألم أكثر مايحزن ابو هاني هذه الايام الوضع الصحي الحرج الذي يمر به صديقه ورفيق دربه الطويل المناضل احمد عوض المحروق.ااذي يتلقي العلاج في إحدى مشافي العاصمة المصرية القاهرة وفي وضع صحي حرج نساىل المولى عز وجل أن يمنه بالشفاء العاجل غير الأجل وتقوم بالسلامة ويعود إلى وطنه ومحبيه وأسرته بصحة وعافية.
ونعود لختام الحديث عن ابو هاني احمد حيدرة سعيد الذي قصرنا معه كاعلاميين كثيرا.اماء ماتسمئ بالسلطة في الشرعيه وحكومة المحاصصة.ومعها حاكم عدن واجزاء من لحج وأبين والضالع.المحلس الإنتقالي فالجميع لا أمل فيهم يهرفون البلد وخبراتها والشعب والعسكريين يموتون جوعأ.

احمد حيدرة أشاهده في مجالس العزاء والإفراج.يشارك الناس لأوقات قليلة متحملأ عوامل الازدحام والتدخين.نظرا لحالته الصحية.يتميز بقيم الأصالة والوفاء..

عند لقائي به عصر الثلاثاء في مقيل العزيز عبدالله مهدي ومعنا القائد اللواء أحمد البصر سالم والعميد عبدالله زيد وآخرين التقطت له صوره دون إذن أو علم له وهانا اطلب من محرري المواقع الإعلامية الالكترونيه نشرها بدلا عن صورتي نزولا لطلب أصدقائه ورفاقة ومحبيه.

سلام عليك يا ابا هاني .ادعو الله ان يمتعك بالصحة والعافية والعمر الطويل.دمتم بالف خير