حوارات

الخميس - 16 سبتمبر 2021 - الساعة 07:54 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/حاوره_هشام الحاج


بدأت جامعة العلوم والتكنولوجيا ، نظام التعليم المفتوح تحت مسمى (مركز التعلم عن بعد) منذ التأسيس عام ١٩٩٤م إلى ١٩٩٥م حتى العام ٢٠٠٨ - ٢٠٠٩ م وفي العام ٢٠٠٩- ٢٠١٠م تم تغيير مسمى التعليم عن بعد إلى عمادة التعليم المفتوح ثم تغير الإسم إلى كلية التعليم المفتوح للعام الجامعي ٢٠١١- ٢٠١٢م ثم تغير الإسم إلى كلية التعليم الإلكتروني والتعليم المفتوح خلال العام الجامعي ٢٠١٥-٢٠١٦ واعتمدت الكلية نظام الساعات بدلاً عن نظام الفصول.

ومع إنتقال المركز الرئيسي إلى عدن وتم تقديم ملفات الاعتماد لوزارة التعليم العالي بعدن اعتمدت مسمى عمادة التعليم الإلكتروني (التعليم عن بعد).

وكنا اليوم في زيارة تفقدية إلى مبنى عمادة التعليم الإلكتروني (التعليم عن بعد) في جامعة العلوم والتكنولوجيا في العاصمة عدن.

وخلال الزيارة التقينا بالدكتور محمد سعيد الحيدري نائب عميد عمادة التعليم الإلكتروني، حيث تجولنا برفقته في أروقة الجامعة والتقينا بموظفي التعليم الإلكتروني، ثم كان لنا الحوار التالي مع الدكتور الحيدري.


س١) هل بإمكانكم تعريف القراء بالتعليم الالكتروني (التعليم عن بعد)..؟

ج١) التعليم الالكتروني له رؤيته ورسالته وأهدافه وقيمه، وهو يعطي فرصة للذين يرغبون في مواصلة تعليمهم وليس لديهم القدرة للحضور الكلي والانتظام بسبب ظروفهم الخاصة والعملية.

س٢) متى تكون بداية العام الدراسي في التعليم الإلكتروني..؟

ج٢) يبدأ التعليم في عمادة التعليم عن بعد في شهر أكتوبر وسيبدأ الطلاب بتسجيل المواد التعليمية التي يرغبون في تعلمها ثم بعد ذلك يحدد موعد الامتحانات على مدار ثلاثة فصول في العام (الفصل الاول والثاني والثالث).

س٣) كيف تتم عملية الامتحانات أثناء الدراسة..؟

ج٣) لدينا نظام فصلي تبدأ الامتحانات فيه من ٩/ يناير/ ٢٠٢٢م للفصل الاول، وتقام الامتحانات عن طريق الاوف لاين أو الاون لاين في المكاتب وتنزل امتحانات الطلاب في معمل الحاسوب ويحضر الطلاب لأداء الامتحانات.

س٤) كيف تقيمون عملية الستجيل والقبول وماهي الشروط المطلوبة..؟

ج٤) يتم التسجيل عبر البوابة الإلكترونية لدى مسجل مكتب الكلية وتقدم للطلاب الوثائق المطلوبة ويتم إدخالها إلكترونيا، ثم تعطى للطلاب بوابة إلكترونية يستطيع الطالب من خلالها تسجيل المواد ويتلقى تعليمات وإرشادات لكل مايتعلق بالعملية التعليمية، ويضاف إلى ذلك الكتب الالكترونية الخاصة بالمقررات الدراسية .

س٥) حدثنا عن نشاط عمادة التعليم الإلكتروني (التعليم عن بعد)؟

ج٥) نشاط عمادة التعليم عن بعد يقدم خدمة متميزة لمن لم يتمكنوا من الحضور لاستكمال تعليمهم، وتأتي أهمية التعليم الإلكتروني في ظل الظروف التي تعصف بالعالم نتيجة جائحة كورونا، حيث أصبح التعليم الإلكتروني من أهم الوسائل التعليمية إقليميا ودوليا.

س٦) ماهي المشاريع المستقبلية لعمادة التعليم الإلكتروني..؟

ج٦) تسعى عمادة التعليم الالكتروني إلى أن تكون جامعة متميزة في أداء رسالة التعليم الإلكتروني (التعليم عن بعد).


س٧) ماهي العوائق والصعوبات التي تقف أمام عمادة التعليم الإلكتروني..؟

ج٧) العوائق والصعوبات كثيرة وأبرزها الوضع العام في البلاد وضعف خدمات التواصل الإلكتروني (النت) وأيضا نقص الوعي والصورة الذهنية السلبية لدى الكثير عن التعليم الإلكتروني، حيث ارتبط معنى التعليم الإلكتروني في أذهان الكثيرين بالتعليم في المنازل أو مايسمى بالانتساب... بينما التعليم الإلكتروني له ضوابطه ووسائله التي تقدم من خلالها خدمة متميزة لتخريج كوادر مؤهلة بمستويات عالية وطلاب منتظمين..والمعوق الأهم يتعلق بعدم إعطاء التعليم الإلكتروني حقه ومكانته لدى بعض مؤسسات الدولة وحدث تناقض بين توصيات كثيرة في المؤتمرات المحلية والدولية التي توصي بالاهتمام بالتعليم الالكتروني ومواكبة التطورات العالمية والتوجه نحو التعليم الإلكتروني ونأمل من مؤسسات الدولة والمؤسسات التعليمية بنشر ثقافة التعليم الإلكتروني (التعليم عن بعد).

س٨) هل هناك علاقة بين عمادة التعليم الإلكتروني مع بعض المؤسسات التعليمية..؟

ج٨) التعليم الإلكتروني له علاقات مع جميع المؤسسات التعليمية أو عمادة التعليم الإلكتروني وهو يعمل ضمن منظومة متكاملة وله تواصل مع المؤسسات المماثلة والتواصل أيضا من خلال المؤتمرات والندوات وورش العمل التي تخصص لخدمة مثل هذا النشاط.

س٩) من وجهة نظركم..كيف يمكن تطوير التعليم الإلكتروني..؟

ج٩) يتم تطوير التعليم الإلكتروني من خلال التحديث المستمر لوسائله الإلكترونية وكذلك تطوير وتحديث المناهج التعليمية والخطط التعليمية.

س١٠) هل تفكرون في إقامة ورش عملية للتعليم الإلكتروني..؟

ج١٠) لدينا خطة عمل خلال هذا العام لإقامة ندوات وورش عمل تهدف إلى توصيل رسالة مفادها أن التعليم الإلكتروني هو التعليم المستقبلي واعطاء معلومات للمستفيدين بماهية التعليم الإلكتروني في ظل إطار خدمة المجتمع...والتعليم الإلكتروني يعمل تحت إشراف وزارة التعليم العالي ولدينا علاقات مع الجامعات الأخرى من خلال الاتفاقيات التي تعقدها الجامعة ونحن جزء منها.


س١١) كلمة أخيرة تود أن تقولها في نهاية هذا الحوار..؟

ج١١) التعليم الإلكتروني تعليم متميز وهو التعليم المستقبلي الذي يسعى العالم إليه ونتمنى من مؤسسات الدولة ان تعطيه مايستحقه من الرعاية والاهتمام والتعامل مع مخرجاته التعليمية بنفس مستوى مخرجات التعليم الجامعي النظامي.