آراء واتجاهات

الخميس - 10 يونيو 2021 - الساعة 01:07 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/خاص

نقوم بتحشيد الدعم والمساعدات برؤية واسعه تتجاوز خطوط التماس والحرب.

نعمل بكل مهنية بدون اجندات خاصة لتوفير الدعم لكل احتياجات الوزارات القطاعية والخدمية والسلطات المحلية، واجبي وهو واجبنا كحكومة شرعية معترف بها دوليا و كوزارة تمثل النافذه الوسيطة بين مجتمع المانحين وشعبنا المطحون برحى الحرب ان نسهل اغاثة كل اليمنيين وتأمين ما تيسر من حياة كريمة ونقول للمجتمع المانح ان شعبنا متمسك بأرضه ولم يركب البحر ليهاجر او ليتقرصن ويهدد التجارة الدولية بل ما زالت سواحله تستقبل المهاجرين لنقاسمهم جوعنا وصبرنا.

نعمل كفنيين لبرمجة المشاريع وتحقيق اقصى الاستفادة من التعاون والدعم الدولي ونخطط قدر ما يمكننا في ظروف التشظي ان نكون متجاوبين مع كل احتياجات الشعب ووفقا لما تمكننا من تحصيله كدعم كما نعمل وبشكل دؤوب على تطمين المنظمات والمؤسسات الدولية المانحة لاعادة فتح مقارها في العاصمة المؤقته عدن جنبا الى جانب مع جهودنا لمتابعة نشاط المنظمات العاملة ببلدنا ومستوى تنفيذها للمشاريع التي حصلت على تمويلها من مانحي اليمن واشقائنا وهناك جهد معين سيعلن عنه لمراقبة هذا الاداء.

نهدف لاستعادة ثقة المجتمع الدولي ومنظماته بمؤسساتنا الوطنيه للحفاظ عليها اولا وتنمية قدراتها ومأسستها وفقا ومعايير المجتمع المانح وتوفير فرص العمل وتشجيع رأسمال الوطني وفقا لذلك .

نحرص على استكمال تنفيذ كل المشاريع الممولة خارجيا منذ قبل الحرب وتخليص مستحقات منفذيها دون حسابات الحرب انطلاقا من مسؤليتنا كوزارة بتمثيل بلادنا كما هو الاعتراف بنا حكومة.

نخاطب المجتمع الدولي كوزارة للتعاون الدولي لكل اليمن ونجحنا حتى الان في تأمين دعم مالي حقيقي لم يكن مرصود استجابته لهذا العام ونجحت جهودنا وذلك لقطاعات اقتصاديه وخدمية هامة تشكل محرك استقرار واستدامة الامن الغدائي .

حرص وتوجيهات فخامة الرئيس لنا كانت واضحه وروح التجانس والوئام بين اطراف ومكونات الحكومة ما زالت سائده والتئام العمل الحكومي الجمعي واستقراره عنصر اساس وعنوان مطلوب للنجاح.

المعضلات متعدده ومتتالية والظرف معقد والامكانات التي نعمل متدنية وغير مواكبة ولكن الاراده صادقة وغفيرة مشفوعة بعنفوان ان ننتصر فقط بمساندة اصدقائنا واشقائنا وكل العالم التواق للسلام والاهم بالطبع بثقة شعبنا .

ولمن يحاول استلاب ما نختص به ويحاول الالتفاف عن نشاطاتنا و عملنا ويذهب به بعيدا عن هدفه نقول نعلم من نحن وما نفعل واقدامنا ثابتة وجذورها ضاربة،مبادئنا وقضايانا المصيرية لا فكاك منها ولن تهترئ بمتغيرات الزمن واسفار الحرب ولا نلعب.

#هذا_نحن_وما_نفعلة_وزيرا_ووزارة_قيادة_موظفين.

الخميس 10 يونيو 2021م

د.واعد عبدالله باذيب
وزير التخطيط والتعاون الدولي