أخبار محلية

السبت - 08 مايو 2021 - الساعة 04:23 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/متابعات

أكد المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينغ على أهمية حل أزمة خزان صافر لتجنب كارثة في البحر الأحمر. وشدد على ضرورة الوقف الفوري للهجوم الحوثي على مأرب والانخراط بالعملية السياسية.

وقال إن الحوثيين أضاعوا فرصة إثبات التزامهم بالسلام برفضهم لقاء مارتن غريفثس، مشيرا الى أن تصريحات الحوثيين تناقض تصعيدهم العسكري في مأرب الذي فاقم الأوضاع الإنسانية الهشة، فيما لفت اإلى أن الحكومة اليمنية أظهرت استعدادها للتوصل لاتفاق يمهد لإنهاء الصراع.

وقبل يومين، هدد المبعوث الأميركي الحوثيين بعقوبات إذا لم يتوقف هجوم مأرب والقبول بوقف النار.

وأكدت مصادر العربية أن المبعوث الأميركي أبلغ الحوثيين عبر وسطاء في مسقط أن عدم التعاون سيواجه بعقوبات.

كان الناطق الرسمي باسم ميليشيا الحوثي ورئيس وفدها المفاوض، محمد عبدالسلام، كشف ضمنيا عن تعثر مشاورات جماعته في مسقط مع الوسيطين الأممي مارتن غريفثس، والأميركي، بهدف التوصل إلى اتفاق شامل لإنهاء الأزمة في اليمن.

وكان الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي ورئيس وفدها المفاوض، محمد عبدالسلام، كشف ضمنيا عن تعثر مشاورات جماعته في مسقط مع الوسيطين الأممي مارتن غريفثس، والأميركي تيم ليندركينغ، بهدف التوصل إلى اتفاق شامل لإنهاء الأزمة في اليمن.

وأشار عبدالسلام في تغريدة على صفحته بموقع تويتر، مساء الإثنين، إلى أن الوسطاء "يتحدثون عن معركة جزئية ويتركون اليمن المحاصر"، في تأكيد جديد على موقف جماعته الرافض وقف محاولاتها الانتحارية المستمرة من أجل السيطرة على مدينة مأرب، وهجماتها المتصاعدة ضد المدنيين والنازحين.