اخبار أبين

الإثنين - 03 مايو 2021 - الساعة 11:43 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/أبين/خاص

تعرضت عدة محافظات يمنية من بينها أبين للسيول والأمطار الغزيرة خلال اليومين الماضيين ، ما تسبب فى توقف الحركة على الطرقات جراء السيول .

وتسببت سيول الأمطار يوم الجمعة الماضية إلى قطع الطريق الدولي بمديرية أحور الساحلية بمحافظة أبين مما أدى إلى توقف حركة سير المركبات وسيارات المسافرين لساعات طويلة في نهار رمضان.

واستضاف أهالى أحور فى منازلهم كافة العالقين وأسرهم جراء السيول، التي قطعت الطريق الدولي الذي يمر بالمديرية والرابط بين العاصمة المؤقتة عدن ومحافظات أبين وشبوة وحضرموت والمهرة .

وقال عصام الحمادي وهو أحد العالقين فى مدينة أحور جراء السيول، إن أهالى أحور استضافوه هو وكافة العالقين وأسرهم فى منازلهم منذ ظهر يوم الجمعة الماضية ، وقدموا لهم وجبات الفطور والعشاء وقاموا بواجب الضيافة على أكمل وجه حتى فتح الطريق أمام سياراتهم .

وأشار الحمادي إلى أن أحد أهالي الذي استضافه هو وأسرته كان كريماً جداً معه وجهز له ولعائلته الإفطار ووجبة العشاء وأعد لهم غرفة للنوم وذلك بعد قضاء يوم شاق منذ بداية رحلته من المكلا بمحافظة حضرموت ، متجهاً للعاصمة عدن على طريق الساحل وحتى وصوله إلى أحور واحتجازه هو والمئات من المسافرين إثر قطع سيول الأمطار للطريق.

وقال الحمادي في منشور رصده محرر صحيفة الوطن العدنية يصف فيه كيف قام أهالي أحور باستضافته هو وكافة العالقين من المسافرين: أثناء سفري من المكلا إلى عدن وصلنا إلى وادي أحور بأبين بعد صلاة الجمعة فقطعنا السيل قبل أن نقطعه .. ياااا الله ..
كم هائل من السيارات والباصات والشاحنات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة .. مئات المسافرين علقوا هنا .

وأضاف: فجأة نسمع ميكرفون المسجد ينادي .. على كل العائلات المسافرة لا تقلقوا .. سنأتي لأخذكم إلى المنازل .. بيوتنا هي بيوتكم .. ياااااا الله .. ما هذا النداء؟

وتابع قائلا: جاءت سيارات سكان المنطقة وأخذت العوائل إلى المنازل .. كان حظي أني حللت في منزل "أبو بكر محمد عقبة" .. مع واحد مع عائلته من رفقاء السفر الذي تعرفت عليه في السيارة التي جاءت لتقلنا مع صاحبها الأستاذ "عارف عمر ذيبان" .. الذي أوصل قبلنا عدة عائلات لعدة منازل .

وأضاف: وصلنا المنزل الكريم الثانية بعد الظهر وجلسنا إلى الأفطار .. أفطرنا .. "كل العائلات أفطرت بكرم كبير من أبناء أحور" ..قلت في نفسي .. كان الله في عون الشباب والرجال والمسنين .. الذين بقوا في ذلك المكان .. لكني تفاجأت أن أبناء أحور ذبحوا الذبائح وأكرموا كل الموجودين بلا استثناء .

وتابع واصفا كرم وشهامة أبناء أحور بالقول: ما هذه الأخلاق .. ما هذا الكرم .. ما هذه القيم التي تحملونها يا أبناء أحور .. إنها مصفوفة قيم الشهامة والكرم .. قيم الرجولة .. لدى أبناء هذه المنطقة ذكورا وإناثا .. شكرا لله .. شكرا أبو بكر ..شكرا عارف.

مضيفا : شكرا لإمام المسجد الذي نادى في الناس وطمأنهم ..وأسكت التساؤلات لدى المسافرين: ماذا نفعل؟ وكيف يمكن أن أدبر مصاريفي الإضافية التي لم أعمل حسابها؟ وأزاح الهم والكرب بصوته عن كل الركاب.

وختم منشوره بتقديم الشكر لكل أبناء أحور رجالا ونساء قائلا: شكرا لكل أبناء أحور رجالا ونساء .. شكرا للأطفال الذي سمعت أحدهم يوجه الصبية معه: "كل واحد يأخذ عائلة ويروحهم بيته" ..
#احور_ابين_مواقف_انسانية_خالدة