آراء واتجاهات

الخميس - 08 أبريل 2021 - الساعة 02:05 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/خاص

أن مايحدث اليوم في مركز العزل الصحي بزنجبار في ظل الموجة الثانيه من جائحة فيروس كوفيد 19 لهو فضيحة وجريمة في حق المرضى الذي يعانون من هذه الجائحة التي ازهقت العديد من الأرواح في ظل الاستهتار بارواح الناس وغياب دور السلطه المحليه ومكتب الصحة في مديرية زنجبار ومكتب الصحه بالمحافظه
رغم توفر الامكانيات والدعم اللامحدود من المنظمات الدوليه.ومنها منظمة (IRC) غير الدعم المقدم من سيادة اللواء أبوبكر حسين محافظ المحافظه لقد تم إدخال المريضة ( ج ح ع ) للمركز العزل الصحي بزنجبار الساعة الرابعة فجراً يوم الجمعة واحد إبريل وتم اسعافها بالاكسجين ليومين متتالين ثم تم عمل تنفس صناعي ( سيديشن ) تحت اشراف د/ فواز العولقي يوم الاحد ساعه 6 مساء على ان يتم مراقبة ومتابعة حالتها. لكن للاسف لم يتم ذلك فلقد غادرالاخصائي المركز دون ان يراعي ضميره والجانب الاخلاقي والانساني لهذه المهنه النبيله والتي يطلق ع العاملين فيها بملائكة الرحمه ولقدوصلت حالتها لمرحله حرجه بسبب غياب الاخصائي وعدم توفر الادويه الضروريه لمثل هكذا حالات في ظل اهمال واللامبالاه من ادارة المركز تواصلت بمدير عام الصحة بالمحافظة ومدير الصحة بمديرية زنجبار وتم اطلاعهم على حالة المريضة وغياب الاخصائي وتم إحضار اخصائي بديل المتابعة ومراقبة الحالة واذا به يفاجئني بعدم توفر الادوية المطلوبة مثل ( ميزولام والالكتروم ) وإدوية اخرى فصحت فيهم ولماذا تدخلوا الحالة في تنفس الصناعي دون مراعاة للمثل هكذا امور ومع كثر الوعود الكاذبة من مدير المركز د/ منتصرالداهيه بتوفير الادوية المطلوبة في الوقت المحدد ذهبت بتفسي للمستشفى الرازي العام وتم تقدير الحالة الانسانية من قبلهم واعطائي الادوية لانقاذ حياة المريضة وثانيا لم يتم تركيب بيب للتغذيه الا بعد مرور ثلاثة أيام ومن هنا فإني اطالب السلطة المحلية بالمحافظة والجهات المختصة والمنظمات المجتمعية. والحقوقية وكل الاعلاميين والصحفيين للنزول والتأكد مما يعانيه المرضى الموجودين بالعزل الصحي من عدم توفر الادوية الضروريه وغياب الاخصائيين كما اتقدم بجزيل الشكر والامتنان للبعض العاملين الذين يعملون بصمت للتخفيف من الآلام الناس رغم عدم توفر المستلزمات الطبية و الأدوية الضرورية ومع ذلك يقومون بجهود جبارة ايماناً منهم بسمو مهنتهم فهم بحق ملائكة الرحمة واذكر منهم د/ محمد أبوبكر وإبراهيم الفقيه وعبدالناصر وعلي حسن والاخ محمد الوغل .وغيرهم ممن يقدمون خدماتهم رغم معاناتهم والتي تتمثل بعدم استلام مرتباتهم لأكثر من ثمانية اشهر كما اني احمل المسؤولية الكاملة لإدارة المركز وعلى رأسهم مدير المركز د/ منتصر الداهية عن اي شي للمريضة ( ج ح ع). من تقصير او اهمال.من قبل إدارة المركز.فو الله الذي لا إلهَ الاهو لن اسكت وساظل اطالب واناشد في الصحف ومواقع التواصل لايقاف هذا العبث الحاصل بارواح الناس في ظل هذه جائحة وكوفيد 19 ولو لزم الامر للرفع شكاوي للجهات المختصة وللنيابه والقضاء فلن يضيع حق وراءه مطالب..اتمنى من الجميع تدارك الأمر وانقاذ مايمكن إنقاذه
.أللهم اني بلغت اللهم فاشهد..

علي إبراهيم عبدالله