آراء واتجاهات

الإثنين - 22 فبراير 2021 - الساعة 03:26 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب/ماهر البرشاء

حينما تولى سلطان العراده محافظاً لمحافظة مارب تمسك بكل الإيرادات الرسمية التي لم يكون لمأرب منها سوى 25/ في المائة اما الباقي فتذهب إلى بنك عدن المركزي المعترف به دولياً ومن هنا تقوم الدولة بواجبها في تصريفها

لكن كل هذه القرارات لم يطبقها سلطان العراده فاكتفى بالاعراف والاسلاف وقام بتخزين إيرادات النفط والغاز في بنك خاص بمحافظة مأرب ومن هذا البنك تذهب هذه المليارات في مهب الريح فمنها يتم الصرف للقبائل والاخرى تصرف للجنود المتواجدين في مارب المنتسبين للشرعية وبعض الأحيان يتم صرف مرتباتهم من بنك عدن المركزي وهذا ماسبب الاحتقان فيما بيننا. والتي كان من المفترض ان تذهب إيرادات مأرب الى البنك المركزي عدن ومنه ستقوم الشرعية بواجبها ، لكن محافظ مارب لم يستجيب او ينفذ هذه الشروط معتبراً مارب دولة مستقله وله كيان بغض النظر عن شبوة التي تطبق القرارات وتقوم بتصدير الأيرادات الى البنك المركزي في عدن وما يتبقى لها نصيب سوى 25/المائة
فحين تحققت بان محافظ مأرب يقوم بتخزين الأيرادت في بنك خاص بمارب تاسفت وقلت في نفسي كيف بمحافظ يدعي بانه يتبع الشرعية المعترف بها دولياً يقوم بتخزين إيرادت الدولة الى بنك مأرب وخصوصاً الأيرادات الرسمية التي الكل يعرف بانها تذهب الى خزينة الدولة ولن تبقى للمحافظة الى 25/في المائة لكن محافظ مأرب لم يقوم بواجبه على اكمل وجه وانما اكتفى بمقولة (ان شفت شيء في طريقك واعجبك شله) هكذا شعار كل من يقسم يمين الدستور ثم يقوم بالتباهي في ظهر الدولة

فهذه المرة لن أوجه أصابع الاتهام الى الرئيس عبدربه منصور هادي ككل مره ولكن سارسمها في وجه سلطان العراده وكل المتباهين في ظهر الوطن والمحتمين بدرع الشرعية ان كانت هناك خيانه فالخيانه الكبرى ان تطعن في ظهر وطن تربيت في دياره واكلت من خيراته واستظليت بسمائها

لان اليوم الوطن يحتاج الى اناس يعملون بصمت بغض النظر على الايادي التي تعودت على السرقة والطهش من خيراته ،اليوم نحتاج الى تكاتف لاجل اعادة دولة بنيتها الحب والاخوة والتراحم

فاذا اردت ان تصلح مافسدته عليك باعادة النظر في أخطائك والسير في طرقات متزنه وليس حيتان المسؤولية التي ليس لها مجال في دنيا فانيه سوى الكذب والافتراء والطعن في ظهر الوطن، فمحافظة الجوف والمهرة تتمرد عن القرارات وتتخد منكم حجة بانكم لم توردون الايرادات الى البنك المركزي فكيف لها ان تورد ومأرب لم تقوم بتطبيق القرار وهي محافظة كبرى

فهل ياترى. ستوصل رسالتي هذه الى سلطان العراده ويرى ان الوطن كل يوم يفقد احد اضلعها بسبب تزايد الطعنات في ظهره وانتهم تعتبرون احد الطاعنين ان كنت تقوم صحيحاً بتخزين الايرادات في بنك خاص «بمارب