اخبار أبين

الأربعاء - 13 يناير 2021 - الساعة 08:38 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/خاص

وجه المعلمات المتطوعات بمدرسة ابناء الفلاحين القرنعة الكود بمديرية خنفر والمتطوعات بالتدريس مجانا في المدرسة منذ خمس سنوات وبدون مقابل وبدون اي انصاف وجهن مناشدة للعميد ناصر عبدربه منصور هادي قائد الوية الحماية الرئاسية وصاحب الفضل الاول بعد الله سبحانه وتعالى في بناء مدرسة ابناء الفلاحين بالقرنعة بدعم خاص منه، ولمحافظ ابين اللواء الركن ابوبكر حسين سالم الذي وجه ببناء المدرسة في موقعها الحالي؛ والذي يولي اهتماما خاصا بالفلاحين. للنظر في قضيتهن ومشاكلهن وهمومهن والصعوبات التي تواجههن في المدرسة وهن الذين بذلوا منذ خمس سنوات ولازلوا للان يبذلوا جهودا كبيرة بالتدريس مجانا وكانوا الاساس والنواة الاولى في تأسيس مدرسة ابناء الفلاحين في القرنعة بالكود.

وفي مناشدتهن اوضح المتطوعات بانه ورغم تاكيدات ووعود الرئاسة على لسان مندوبها عبدالمجيد القاضي وتوصيات محافظ ابين والامين العام للمجلس المحلي مهدي الحامد ومديرة الشؤون الاجتماعية والتامينات عيشة غالب بان الاولوية في اي توظيف سيكون للمعلمات المتطوعات في المدرسة، اضافة الى وعود الدكتور وضاح المحوري مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة بان الاولوية بالتعاقد سيكون لمتطوعات مدرسة ابناء الفلاحين نظير جهودهن وصمودهن وتدريسهن لابناء الفلاحين مجانا منذ ان كانت المدرسة في هنجر والدراسة على الرمال والحصي، ودورهن الكبير في ايصال صوت وهموم الفلاحين الى القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي وولده العميد ناصر عبدربه قائد الوية الحماية الذي اعطى اهتماما خاصا للفلاحين وتكفل باعتماد وبناء مدرسة لابناءهم.

واكد المتطوعات في مناشدتهن بان كل تلك التاكيدات وتلك الوعود تبخرت وذرتها الرياح، وصارت سرابا يتراءى للضمآن ماء، بسبب تعنت ومماحكة مكتب التربية خنفر الذي كل ماطالبوه بعمل تعاقد معهم، يرد بالتلويح والتلميح بانه ان لم يعجبهن العمل طوعيا فان لديه فائض من المعلمين الموظفين الاساسيين وبانه سيكتفي بعمل تعاقد مع 3 متطوعات فقط، وسيحرم البقية من خدمتهن المجانية لخمس سنوات في ظل صمت مدير عام خنفر الشيخ ناصر المنصري الذي قال لهن بانه سيتم التعاقد حسب النقص والاحتياج.

وطالب المعلمات المتطوعات من العميد ناصر عبدربه ومحافظ ابين ابوبكر حسين سالم أنصافهن من مماطلة ومماحكة مكتب التربية خنفر وتجاهل مدير عام المديرية وتنصل مكتب التربية بالمحافظة الذي وعدهن بالتعاقد مع 17 متطوعة ونكث بوعده. وإعطاء التوجيهات لهم بعمل تعاقد معهن وعددهن 21 معلمة وفراشة للتخفيف من معاناتهن وتذليل الصعوبات امامهن كونهن يعملون لفترتين صباحية ومسائية ويأتون من مناطق بعيدة وبعضهن من عدن للمدرسة ومايتطلب ذلك من مواصلات وغيرها.

محمد عبيد