آراء واتجاهات

الإثنين - 30 نوفمبر 2020 - الساعة 01:15 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/بقلم / اندى الصلاحي

لايخفى عنكم الصراع المسلح االذي يدور في محافظة ابين بين الاخوة، والاحداث التي تمر بها المحافظة والتي تتسم بالحزن والغضب في ظل الافتعال العبثي اللامنطقي بين ابناء الوطن.

ورغم ذلك استطاع اليوم القيادي العسكري محافظ ابين اللواء ابوبكر حسين سالم ان يتحلى بسياسة السلام وظفر بها حيث ظهرت للعيان ومضات سكينة تنم عن رجاحة عقله في التغاضي عن بعض الامور التي قد تثير حفيظة البعض، والتي قد تعكر من صفو الاحتفال بالعيد ال 53 للاستقلال الوطني 30 نوفمبر.
والذي يتواكب معه حفلا تكريميا لفنان اليمن والثورة فنان ابين محمد محسن عطروش بتوجيهات من فخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

ومن هذه السكنات التي اسميتها سكنات السلام في ظل التوتر والعبث التي تشهده المحافظة. واستذكر منها نجاحه اليوم في لم الشمل وجعل الجميع يشارك بهذه المناسبة، واحتوائه واحترامه للكل من اجل مصلحة ابين، وامتصاصه لحركة بعض الاخوة عند دخولهم قاعة الاحتفال رافعين العلم الجنوبي. فما كان منه الا تسكين السلام بينهم، اشارة منه: نحن لأبين، ماضون في خدمتها.

ومن الومضات السلمية لمحافظ ابين ابوبكر حسين سالم ايضا كلمته اليوم في الحفل والتي وجه فيها لرئيس الجمهورية والتحالف رسالة بأسم ابناء ابين بوقف الحرب الغير مبررة في ابين.

كما اقر في كلمته وتعهد بعدم القيام بأي احتفالات من هذه اللحظة، حتى ترى ابين النور في المشاريع التي اقرها فخامة الرئيس، وتم عرقلتها بافتعال العبث من العابثين في سدة الحكم.

وابرز سكنات السلام الاختيار الموفق لاغاني الحفل التي اتسمت باغاني الحب والرومنسية بعيدا عن النزغ الثوري الذي قد يؤجج الغضب. واختفاء اللوحات الراقصة المعبرة في سكنة الحزن على ابناء ابين المغدور بهم في ظل الحرب العبثية الغير مبررة.

نعم استطاع محافظ ابين بمرونته ان يحتوى الجميع بالسلام الذي يرضى به ابناء ابين وهذا قلما تجده في عقلية القيادي العسكري .