اخبار أبين

السبت - 21 نوفمبر 2020 - الساعة 05:35 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/خنفر/خاص


افتتحت روضة الأمل في منطقه الخاملة - مديرية خنفر بمحافظة أبين كأول روضة في منطقة ريفية بعزيمة من المجتمع ومتابعة حثيثة من الشخصية الاجتماعية الشيخ خالد الدحبي ودعم من فاعل خير ومتطوعات حاملات البكالوريوس لتدريس الاطفال في مساحة صديقة وآمنة ومحفزة.

وأوضحت مديرة روضة الأمل الأخت رجاء الدوبحي أن أهالي منطقة الخاملة بمديرية خنفر محافظة أبين تداعوا حول مصير أطفالهم وتعليمهم في ظل ما تمر به المحافظة من حروب وسوء الأحوال الاقتصادية وفلتان للوضع الأمني، وأن تداعيهم أثمر بتأسيس روضة الأمل لاعطاء فرصة للأطفال التعلم واللعب وتطوير وبناء مهاراتهم وإزالة الكبت الذي كان يخيم على أطفالهم وإدخال السعادة في قلوبهم ورسم الابتسامة على محييا وجوههم للعودة للحياة الطبيعية وتوفير التسلية وبناء وتطوير افكارهم وابتكاراتهم ..

ولفتت أن الدور لم يقتصر لتأسيس روضة الأمل على الشيخ خالد الدحبي ويسلم باسرده وفاعل الخير بل شاركهن عدد من المتطوعات حاملات البكالوريوس لتعليم الاطفال الأساسيات العلمية.

وأشارت أن هناك جهود بذلت من أهالي قرية الخاملة وعلى رأسهم الشيخ خالد علي الدحبي والاخ يسلم باسردة، حيث منح باسردة منزله مؤقتا لاقامه روضه لتعليم الاطفال القريه واستطاع الشخصية الاجتماعيه الشيخ الدحبي ان يتواصل مع احد فاعلي الخير وتمكن من توفير ملابس و احذيه وشنط مدرسيه والعاب ما يقارب قيمتها 8 ملايين ريال يمني دعما من فاعل الخير لروضة الأمل في قرية الخاملة.

من جانبها وصفت الأخت رجاء الدبحي فرحة أهالي الخاملة وأسبابها قائلة:" حال فتح الروضة أبوابها فرح أهالي المنطقه ودفعوا بأبنائهم للتسجيل في الروضه وكأن ابواب السماء فتحت لهم وتحقق لهم الأمل الذي كانوا يرجونه لتوفير حياة طبيعية لاطفالهم وتهيئة بيئة مناسبة للإحساس بالطفولة، موضحة أن اسباب الفرحة تعود إلى أن غالبية أهالي قرية الخاملة طبقة فقيرة جدا، ولم يتمكنوا من إلحاق أبنائهم في رياض الاطفال بالمدن لبعد المسافة، وعدم قدرتهم المادية على إيصال أبنائهم، والخوف عليهم من الناحية الأمنية في ظل الوضع الراهن الذي يشهد انفلات أمني وانتشار الحشيش ..

وبدوره قدم الشيخ خالد علي الدحبي شكره لفاعل الخير على ماقدمه من دعم لروضة الأمل من مستلزمات مدرسية وزي الاطفال وألعاب، وبالمثل قدم شكره للاخ يسلم باسرده الذي تفضل بالسماح لفتح الروضة في منزله، مؤكداً أنه سيستمر بتقديم وبذل كل ما يستطيعه لتأمين تعليم اطفال الخاملة والحفاظ عليهم من التجهيل.

وطالب الشيخ الدبحي محافظ محافظة أبين اللواء الركن أبو بكر حسين سالم ومدير عام مكتب التربية الدكتور وضاح المحوري بدعم روضة الأمل وتثبيتها من أجل أن تؤدي رسالتها التربوية والتعليمية كون المبنى مؤقت وبحاجة إلى مبنى خاص بها وأن أغلب المعلمات بالروضة متطوعات، وبحاجة إلى التوظيف، ويعملن بجهود ذاتية حبا منهن لتعليم اطفال قرية الخاملة.