حوارات

الثلاثاء - 10 نوفمبر 2020 - الساعة 01:36 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/حاوره / عبدالله جاحب

شاب في مقتدى العمر لم يصل إلى سن الأربعين بعد ، طموحة لا يقف في طريقة شيء ، مجتهد عملي ، يتميز بالجينات القيادة وصالبة الشخصية ، رجل عند حسن المسئولية الملقاة على عاتقه ، قيادي ومدير عام محنك .

الدكتور / محمد عبدالقادر الواحدي من أبناء منطقة بئر علي الساحلية في مديرية رضوم محافظة شبوة ، دكتوراه في التنمية الريفية والإرشاد ، متزوج وأب لثلاثة أولاد وبنت .

شغل العديد من المناصب حتى وصل اليوم إلى مدير عام الهيئة العامة للمصائد السمكية بمحافظة شبوة ، كان لنا معه حوار شيق وجميل وممتع للغاية كشف فيه الكثير من خفايا وأسرار القطاع السمكي ، وأطلق فيه رصاصة الرحمة على عمل الجمعيات التعاونية السمكية بالمحافظة فإلى تفاصيل ومحتوى الحوار :-


- ماهو الدور الرئيسي والجوهري الذي تلعبة هيئة المصائد السمكية في خدمة القطاع السمكي في المحافظة ؟

هيئة المصائد السمكية هي نفسها مكتب الثروة السمكية ولكن في عام ٢٠١٥ تم تحويلها إلى هيئة تابعة هيئة البحر العربي( حضرموت-شبوة-سقطرى) ودورها هو نفس الدور الذي كان يلعبه مكتب الثروة السمكية .

- ماهي الخطط والبرامج المستقبلية التي يحملها الدكتور الواحدي من أجل النهوض بالعمل السمكي والارتقاء به على أرض الواقع ؟

عند استلام المكتب قمنا بعمل خطتين
- خطة عامة تشغيلية للمكتب .
- خطة استثمارية .
ملامح الخطة أمثلة في الارتقاء بهذا القطاع وقد حققنا منها حوالي 90%
في الجانب الإداري
والتدريبي والبحث عن دعم للصيادين.
وانا خطة الاستثمار فقد التزم لنا المحافظ بتنفيذ منها
-ترميم ساحة حراج بيرعلي
-انشاء ساحة حراج في منطقة عرقة مع خط ردمية من الخط الدولي إلى موقع الساحة .

- يعاني الصيادين من شحة الإمكانيات المتاحة لهم في عملية مزاولة مهنة الصيد كيف تخفف هيئة المصائد السمكية تلك الحواجز من كاهل الصياد البسيط ؟

الدولة سمحت الجمعيات السمكية بالظهور من أجل أن تكون حلقة الوصل بين الصياد والدولة وتأخذ الإيرادات وتعين الصياد لكن للاسف تم استغلال الجمعيات استغلال سيئ وكان المتضرر الأول هو الصياد.
وعلى الصيادين الان أن يوخدوا كلمتهم ويختاروا قادة تعاونيين يعينوهم في توفير أو تذليل بعض الصعاب التي تواجه الصياد.
والهيئة العامة المصائد لن توفر اي جهد في دعم الصياد والتنسيق مع الجهات الداعمة والمنظمات الدولية لتوفير هذا الدعم.
وهو من ضمن خطة الهيئة .
وقد تم توفير مجموعة من الشباك تم توزيعها على الصيادين وايضا حوافظ حفظ الاسماك وايضا ٦٠ قارب صيد.
لكن مانعانيه أن الصيادين للاسف لا يستفيدون من هذا الدعم بل يبيعوه مباشره لغيرهم .

- كيف تقييم دور الجمعيات السمكية ؟ وهل هناك ضوابط وقوانين تردع الجمعيات التي تغرد خرج سرب النظم واللوائح والقوانين ؟

بعض الجمعيات السمكية أنشأت لأغراض سياسية والجمعيات السمكية للاسف جمعيات عائلية لايسمح لغير العائلة الانضمام لها إلا بعض الاسماء التي لا تؤثر على قلب الاوراق داخلها .
وكل الجمعيات السمكية كانت تأخذ ال١% المخصص للساحات وتتقاسمه فيما بينها وتعتمد قيادتها على ذلك وهذا ساعد في إنشاء جمعيات شبه وهمية ليس لها أي أعضاء أو دور.
نحن قمنا بتوقيف هذه النسبه على الجمعيات السمكية وقمنا بالتنسيق مع مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل واعدنا ترتيب وضع 6 جمعيات سمكية فقط من 12 جمعية.

_ من وجهة نظرك ..
هل ستغيير إنتخابات الجمعيات السمكية أوضاع وأحوال الصيادين ؟

كنا نأمل أن يكون هناك تغيير للقيادات في الجمعيات السمكية لكن للاسف نظرا لأنها جمعيات عائلية أعادوا لنا نفس القيادات القديمة مع تغيير بسيط لا يذكر.

_ ماهي أهم المعوقات التي تواجه هيئة المصائد السمكية بالمحافظة .؟

اهم المعوقات التي تواجهنا في الهيئة هي قلة الميزانية التشغيلية فلا يصرفوا لنا منها غير 20% فقط عن ماكانت عليه قبل عام ٢٠١٤ م .

_ كيف ترى العلاقة بين الوزارة وهيئة المصائد السمكية بالمحافظة ؟

العلاقة بين الوزراة وفرع الهيئة علاقة ممتازة والوزير شخص فاهم ومتعاون جدا وحريص على انتشال القطاع السمكي وتصحيح اوضاعة.


_ هل هناك تجاوب إيجابي بين السلطة المحلية بالمحافظة المتمثل بالمحافظ الأستاذ ( محمد صالح بن عديو ) ، في تذليل الصعوبات والتحديات التي تواجه هيئة المصائد السمكية بالمحافظة ؟

نعم هناك تجاوب من قبل محافظ المحافظة الاستاذ/محمد صالح بن عديو وله دور كبير في تذليل الصعاب وهو حريص على أن يحصل الصياد التقليدي على كامل حقوقة.

_ كيف ترون مستقبل مديرية رضوم بعد توقيع عقد أنشأ ميناء قنا ؟

ميناء قناء هو حلم أبناء المحافظة كاملا واكيد سيعود بالنفع على مديرية رضوم والمحافظة بشكل عام.

_ رسائل لمن تريد إرسالها ؟

الرسالة الأولى لقادة الجمعيات السمكية ..عليكم أن تتقوا الله في صياديكم فالصيادين حملوكم مسؤلية كبيرة وسلموكم ايراداتهم فعليكم المحافظة عليها ومعومة الصياد المسكين والوقوف معه.
الرسالة الثانية للصياد: البحر هو مصدر رزقك الوحيد فيجب أن تحافظ عليه وأن تتجنب استخدام أدوات ممنوعة بالكمبريشن والقروشات التي تقضي على ملايين البويضات للاحياء البحرية وعليكم الامتناع عن الاصطياد في الأوقات والأشهر المحددة من قبل الوزراة ومن قبل لائحة تنظيم الاصطياد المحلية ...وامنعوا الغوص في اللي فهو ايضا مضر بالثروة ويجب أن تتعاونوا مع الهيئة والجهات الأمنية في الابلاغ عن كل المخالفين.

_ بماذا تعد الصيادين في قادم الأيام ؟ وماذا تطلب منهم ؟

نعد الصيادين أننا سنكون الى جانبهم وسنساندهم وسنكون حريصين على تفعيل دور الجمعيات السمكية لتؤدي دورها بشكل جيد يعود بالنفع على الصياد.
واكرر طلبي لهم بالالتزام بتنفيذ لائحة تنظيم الاصطياد المحلية.

_ كلمة أخيرة ؟

اشكر الاعلامي عبدالله جاحب لحرصة على تسليط الضوء على الجوانب والقطاعات المهمه التي تلامس لقمة عيش المواطن بكل شرائحه...