الشباب والرياضة

السبت - 17 أكتوبر 2020 - الساعة 08:44 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/خالد هيثم/خاص

قدمت بطولة اسمنت الوحدة الكروية . التي تقام بمشاركة اربع فرق تمثل
ادارة الشركة .. حالة من

الاشباع المرافق للاهداف الموضوعة من قبل القائمون على قرارها .. من خلال
ما احتضنه المشهد الثاني من

المنافسة الذي جرى عصر الخميس ، وجرت فيه مباراتين جمعت الاولى فريقي
الصقور والاتفاق بينما كان

طرفي المباراة الثانية فريقي التحدي والشباب.
معطيات المباراتين ’ كانت ترتبطا بما ناله كل منهم في الجولة الاولى ..
فالتحدي لديه ثلاث نقاط

والشباب والاتفاق نقطة ، بينما الصقور بدون اي نقطة.
على تلك التفاصيل كان اللقاء الأول فرصة أخيرة لفريق الصقور للبقاء في
صلب المنافسة وانتظار الجولة

القادمة والاخيرة من الدور الاول .. وعلى نفس المنوال كان على لاعبي فريق
الاتفاق نيل لنقاط الثلاث

للاقتراب من الدوري الثاني .. فكان ذلك مسار خاص لرفع نسق اللقاء منذ
البداية , وفقا للغايات التي

يريدها هذا وذاك.
اللقاء الاولى , ظهر فيها الصقور بثوب مختلف وهو يواجه الاتفاق ، في مسعى
تغغير الصورة التي ظهروا

بها في اللقاء الأول .. فكان الاداء الهجومي واضح بصناعة الخطر والهجمة
التي هددت الشباك في مرات

كثيرة ووصلت إليها في خمس مناسبات ، كان فيها رؤوف عبده والحريري ونبيل ,
هم صناع اللمسة الاهم في

أيجاد الفارق .. فحقق الصقور الفوز بخمسة أهداف مقابل هدف .. سجل للصقور
نجم اللقاء رووف عبده "

هدفين" وروماس تيسير ومكرم شاهر وهاني الحريري.. وسجل للاتفاق محفوظ محمد.
المشهد الثاني للامسية , جاءت على صفيح ساخن وكانت الأجمل في مشوار
المنافسة حتى الان .. حيث كان فريق

التحدي الداهل بفوز سابق , بقيادة بلال قمحان ، يواجه فريق الشباب بقيادة
د. عمار ياسين .. وكليهمنا

لديه رغبة نيل النقاط الثلاث التي تضعهم على مقربة الدور القادم قبل
الجولة الاخيرة.
خيثيات المواجهة المشتعلة , افرزت حالة اشتباك واضح , بإداء متكافئ ,
تعددت فيه الفرص والخطورة ,

وتصدى الحراسين لأكثر من كرة أخطرها تسديدة عمار ياسين البعيدة ،
وانفرادات لاعبي التحدي التي لم يكتب

لها النجاح .. فمرت الأوقات على حالة جميلة من المنافسة والحضور الجدي في
ترتيب الصفوف واغلاق

المساحات .. فسجل التحدي وعادل الشباب ، ثم إيجاد لاعبي الشباب فسجلوا في
مناسبتين قبل ان يقلص

التحدي الفارق ، وتاتي الضربة القاضية بهدف رابع ، حسم لاعبي الشباب
مواجهة نارية وجميلة ، ليحصد

النقاط الثلاث ، ويبقى التحدي برصيد 3 نقاط في انتظار الجولة القادمة
والأخيرة للدور الاول.
* الأجواء الجميلة التي تجمع الجميغ في فضاءات الرياضة وعبر هذه البطولة
, تؤكد قيمتها وأهميتها ,

في الأجواء كانت عائلية وممزوجة بالروح الجميلة التي يرتفع إيقاعها بين لحطة وأخرى.
الخميس القادم باذن الله سيكون للمحطة الاخيرة في الدور الاول والذي
يتأهل منه صاحبي المركز الأول

والثاني للمنافسة على الكأس والبطولة.