حوارات

السبت - 03 أكتوبر 2020 - الساعة 08:20 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/التقاه / محمد مرشد عقابي

الأخ "فاروق العبادي" أحد كوادر مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج ممن يمتلكون الكفاءة والنزاهة والإتقان في العمل، هذا الشاب ومنذ ان تحمل مسؤولية إدارة مكتب الأحوال المدنية والسجل المدني بالمديرية قبل سنوات برزت بصماته المضيئة في جوانب كثيرة على المستويين العملي والخدمي، حيث شهد مكتب الأحوال المدنية والسجل المدني في عهد هذا الرجل نقلات نوعية ونهوض ملموس لأمس شتى الأصعدة والمناحي التي عادت بالنفع والفائدة على عموم المواطنين، ومن ثمار جهود هذا الشاب التي تحققت على أرض الواقع هو توفير الأجهزة والمعدات الخاصة بإصدار البطاقة الإلكترونية والآلية، هذا المنجز يحسب لرجل لم تمضي سوى فترة قصيرة على توليه منصبه الإداري لكن بحنكته ونشاطه الدؤوب وجهده وإجتهاده ومثابرته حقق ما عجزه عن تحقيقه الآخرون من أسلافه الذين تعاقبوا على إدارة هذا المرفق الخدمي والبعض مكث في كرسي المسؤولية هذا لسنوات عديدة دون تحقيق اي نجاحات، كما شهد مكتب الأحوال والسجل المدني خلال الفترة الوجيزة التي تقلد فيها هذا الشاب الإداري المحنك الكثير من التحولات في أنشطته وخدماته التي لمس نفعها أهالي المديرية قاطبة، وللتعرف أكثر على مجمل الأنشطة والفعاليات التي ينفذها مكتب الأحوال والصعوبات التي يواجهها وغير ذلك التقينا في هذا الحوار الصحفي بالأخ "فاروق العبادي" وخرجنا معه بهذه الحصيلة.

*أين تزاولون نشاطكم العملي وما هي المعضلات التي تواجهونها؟*

- أولاً اشكرك أستاذ محمد عقابي على هذه الإستضافة وافساح المجال أمامنا للحديث، نحن في مكتب الأحوال المدنية والسجل المدني لانزال نمارس عملنا في أحد أقسام إدارة الشرطة (الأمن العام) بالمديرية حيث لا يتوفر لدينا مبنى مستقل نستطيع من خلاله ممارسة أنشطتنا وأعمالنا، اما بالنسبة للمعضلات والصعوبات فكانت معاناتنا الى وقت قريب تتمثل بالإفتقار الى الأجهزة والمعدات وأدوات ومستلزمات العمل حتى تكرم الأخوة في منظمة البحث عن أرضية مشتركة الذين قاموا بمنحنا الأجهزة والمعدات اللأزمة والتي سوف تساعدنا كثيراً في إنجاز مهامنا العملية وتقديم أشكال الخدمة للمواطنين.

*متى ستدشنون صرف البطاقة الآلية في مديرية المسيمير؟*

- والله نحن الآن بصدد الإعداد والترتيب لذا ونسعى جاهدين لتوفير العمالة اللأزمة التي سوف يقع عليها مهام صر البطاقات الآلية، واعتقد اننا في الأيام القليلة القادمة سوف نستكمل الإجراءات البسيطة المتبقية وسنبدأ في تدشين مشروع صرف البطاقات الآلية، ونوعد جميع اهالي المديرية باننا هذه الخدمة ستكون متوفرة بين أيدي الجميع وستنهي مرحلة العناء والمشقة التي كانوا يكابدوها طوال الفترات الماضية.

*هل لديكم خطة عمل تضمن صرف البطاقة الآلية دون حدوث اية عراقيل ترتبط بهذا الجانب؟*

- أولاً المواطن في مديرية المسيمير ظل يعاني مشقة التنقل من مكان الى آخر بحثاً عن البطاقة الإلكترونية ومن هذا القبيل لاشك إن تواجد مركز إصدار آلي واحد في مديرية آهلة بالسكان سيترافق معه بعض المصاعب والمعوقات المحتملة، فاذا كانت البطاقات تنفذ بين فترة وأخرى من مخازن المصلحة بمكاتب المحافظات الرئيسة، لذا من الطبيعي في حال وجود ضغط كبير للحصول على هذه الخدمة تن تحصل مثل هذه الأشياء الخارجة عن إرادتنا، فعلى الأخوة المواطنين ومع كل ذلك نحن نوعد جميع المواطنين بان نبذل كل جهودنا في حصول جميع ابناء المديرية على الوثائق بأقل جهد وتعب، وسنبذل كل ما بوسعنا لتذليل الصعاب والتخفيف من الأعباء التي يتحملها المواطن، ونحن نقدر هذه المسألة ونؤكد استعدادنا التام لخدمة الجميع وتسهيل إجراءاتهم دون استثناء.

*من وجهة نظرك، هل ما يبذله مكتب الأحوال المدنية بالمسيمير من جهود وأدوار يفوق طاقته وإمكانياته مقارنة بالأوضاع الراهنة المحيطة؟*

- نعم هذا صحيح، فالعمل الذي يقوم به المكتب يفوق طاقته نتيجة جملة من النواقص وكذا شحة وضعف الإمكانيات، والمهام التي يضطلع بها مكتب الأحوال المدنية والسجل المدني كبيرة ومرتبطة أساساً بالمواطن منذ ولادته حتى وفاته،إذ يتم تقيد بيانات كل الوقائع التي تطرأ على حياة الفرد في كل المراحل وصرف المستخرجات الرسمية المحددة لها، إلا أن منظومة العمل الحالية لاتفي بمتطلبات العمل في هذه المرحلة سيما ونحن بحاجة إلى تحديث الوضع القائم بالشكل الذي نستطيع من خلاله ان نواكب الثورة التقنية والمعلوماتية، وعلينا ان نكون حريصون على تطوير أدائنا والرقي بواقعنا العملي وأن نبدأ من حيث أنتهى الآخرون وذلك بإتباع آلية التعديلات اللازمة في القانون ولائحته التنفيذية واجراء اي تغييرات تخدم العمل وتسهم في تعزيز الأداء ويجب ان نسير بمنهجية لإحداث إصلاح شامل في هيكلة مصلحة الأحوال بما يلبي طموحات الجميع وتسهم في إرساء قاعدة بيانات صحيحة وشاملة يستفيد منها الكل.

*هل لك ان تفصح لوسائل الإعلام عن أبرز الصعوبات التي تواجه المكتب وكيف يتم التغلب عليها؟*

- الحمد لله في الفترة الماضية لم تواجهنا صعوبات كبيرة، وانما واجهنا العديد من التحديات واستطعنا تجاوزها، فانا والحمد لله استخدم وسيلة مواصلات تخصني في متابعة العمل ونقل التقارير وحضور الإجتماعات، ونطالب بزيادة المخصصات المالية الشهرية الممنوحه للمكتب والتي لاتفي احياناً بمتطلبات المواد القرطاسية.

*رسالتك لابناء مديرية المسيمير؟*

- أطلب من جميع ابناء المديرية تسجيل الوقائع المدنية من ميلاد أو وفاة أو زواج أو طلاق في أوقاتها الرسمية والحصول على وثائق الأحوال المدنية من بطاقات شخصية وعائلية وميلاد ووفاة وزواج وطلاق لما لها من أهمية في حياتهم اليومية وإنجاز معاملاتهم.

*رسالتك للجهات الحكومية والرسمية؟*

- نطالب أصحاب القرار بالمديرية والمحافظة بالإهتمام بالأحوال المدنية وتحديث آلية عملها ورفدها بالإمكانيات المادية والبشرية بما يمكنها من تأدية مهامها بالشكل المطلوب، ولا انسى ان اقدم الشكر الجزيل للأخ مدير عام مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني بمحافظة لحج والذي يبذل كل الجهود لمساعدتنا والإرتقاء بعملنا والرفع من مستوى الأداء والخدمة المقدمة للمواطنين، والشكر موصول لكل الجهات والأجهزة الأمنية التي لها اسهام فاعل ومؤثر في انجاح كافة الأنشطة والفعاليات التي ينفذها مكتب الأحوال المدنية والسجل المدني بالمسيمير.

*كلمة أخيرة لك في ختام هذا اللقاء؟*

- أجدد الشكر الخالص لك أخي الصحفي محمد عقابي على إهتمامك بنا وتسليطك الضوء على الأعمال والأدوار التي نقوم بها في مكتب الأحوال المدنية، ونتمنى لك المزيد من التألق والبروز والتطور والنجاح في مهامك المهنية النبيلة.