الشباب والرياضة

الإثنين - 28 سبتمبر 2020 - الساعة 01:57 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية /متابعات


صعق ليستر سيتي مضيفه مانشستر سيتي، بالفوز عليه 5-2 مساء الأحد على ملعب "الإمارات"، ضمن الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي.
 
تقدم سيتي أولا عبر رياض محرز في الدقيقة الرابعة، قبل أن يسجل جيمي فاردي ثلاثية للفريق الضيف (37 من ركلة جزاء و54 و58 من ركلة جزاء)، وأضاف جيمس ماديسون الهدف الرابع في الدقيقة 77، قبل أن يقلص ناثان آكي النتيجة لسيتي في الدقيقة 84، ثم جاء الدوري على يوري تيليمانس ليسجل الهدف الخامس من ركلة جزاء أيضا (88).  
 
ورفع ليستر سيتي رصيده إلى 9 نقاط في الصدارة بفارق الأهداف أمام إيفرتون، فيما استقر رصيد سيتي عند 3 نقاط وله مباراة مؤجلة.
 
واعتمد مدرب مانشستر سيتي جوسيب جوارديولا، على طريقة اللعب 4-2-3-1، حيث لعب الإسباني إيريك جارسيا إلى جانب الهولندي ناثان آكي في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وبينجامين مندي، وتناوب فرناندينيو ورودري على أداء دور لاعب الارتكاز، فيما تمركز قبل فودين وكيفن دي بروين ورياض محرز، خلف المهاجم الوهمي رحيم سترلينج.  
 


في الناحية المقابلة، لجأ مدرب ليستر سيتي بريندان رودجرز، إلى طريقة اللعب 3-4-3، وتكون الخط الخلفي من الثلاثي دانييل أماراتي وكاجلار سويونكو وجوني إيفانز، وتواجد على الطرفين كل من تيموثي كاستاني، وجيمس جاستن، فيما تمركز في وسط الملعب كل من نامباليس ميندي ويوري تيليمانس، مقابل تحرك كل من دينيس برايت وهارفي بارنز، حول المهاجم الصريح فاردي.
 
وبعد أقل من 4 دقائق على انطلاق اللقاء، افتتح سيتي التسجيل عن طريق محرز الذي ارتدت إليه الكرة ليسددها بعنف في الزاوية العليا اليسرى لمرمى الحارس شمايكل.   
 


وخطف رودري الكرة من فاردي على حافة منطقة جزاء ليستر، ليجرب حظه بتسديدة قوية علت العارضة في الدقيقة 13.
 
وتبادل سترلينج الكرة مع محرز، ليشق طريقه في الناحية اليمنى قبل أن يسدد الكرة مباشرة بين يدي الحارس كاسبر شمايكل في الدقيقة 17.
 


واقترب مانشستر سيتي من تعزيز تقدمه في الدقيقة 25، عندما أرسل دي بروين كرة امام المرمى، تابعها فرناندينيو ضعيفة في أحضان شمايكل.
 

وألغى الحكم هدفا لمانشستر سيتي في الدقيقة 35 بحجة تسلل صاحبه رودري، قبل أن يحتسب ركلة جزاء إثر لعبة مشتركة بين فاردي ووكر، تمكن الأول من ترجمتها إلى هدف التعادل في الدقيقة 37.
 


وأجرى جوارديولا تبديلا مبكرا بعد دقائق على مرور الشوط الثاني، دخل على اثره الشاب ليام ديلاب مكان فرناندينيو، وشق محرز طريقة قبل أن يسدد كرة زاحفة مرت بجوار المرمى في الدقيقة 52.  
 
وعلى غفلة من دفاع سيتي، تقدم ليستر بالنتيجة في الدقيقة 54، عندما أرسل كاستاجني كرة أمام مرمى سيتي، تابعها فاردي بكعب قدمه في الشباك.
 


وأنقذ إيدرسون مرماه من تسديدة قوية لبارنز في الدقيقة 56، لكن سرعان ما أكمل فاردي ثلاثيته في الدقيقة 58، عبر ركبة جزاء حصل عليها بنفسها إثر عرقلة من جارسيا.
 
وردت عارضة مرمى ليستر رأسية من ديلاب في الدقيقة 64، قبل أن يدخل الإسباني فيران توريس مكان فودين، ثم يرفع دي بروين عرضية تابعها سترلينج برأسه فوق المرمى بالدقيقة 67.
 


ودخل جيمس ماديسون مكان المصاب برايت في تشكيلة ليستر، واخترق بارنز دفاع سيتي بسهولة قبل أن يسدد في مكان وقوف الحارس إيدرسون بالدقيقة 73.
 
وأنهى ماديسون آمال سيتي في العودة إلى مجريات اللقاء، عندما أطلق تسديدة قوية لا ترحم، استقرت في الزاوية العليا للمرمى بالدقيقة 77.
 


وفي الدقيقة 84، تمكن آكي من تسجيل هدف سيتي الثاني من خلال متابعة رأسية لركلة ركنية نفذها محرز، لكن ليستر عاد ليسجل الهدف الخامس في الدقيقة 88 من إمضاء يوري تيليمانس عبر ركلة جزاء حصل عليها ماديسون.