آراء واتجاهات

الإثنين - 29 يونيو 2020 - الساعة 11:19 م بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/كتب/فؤاد المقرعي


حينما نتذكر الاجيال العضماء ورجال المهامات الصعبه، واهل السلم الاجتماعي،والعدل،والخير.وحينها نتذكر رائد العمل الانساني والخيري الاستاذ/ عمر دخن الرجل الذي قدم سيرة عطرة وحياة حافلة بالعطاء والانجاز في الجانب الوطني والانساني والاجتماعي ،ولم ياخذ مقابل نضاله،شيء ظل كما اتى حتى وافته المنيه.عمر بن عمرعبدالله سليمان دخن من مواليد التحيتاء 1969عام ميلادي.نشاء وتربى وترعرعى درس وتعلم في التحيتاء،وكان رجل خيري وانساني وله مبادىء وقيم انسانيه راقيه في خدمة الناس.والمجتمع في التحيتاء بالحديدة ومن خيرة الرجال النجباء والنشطاء في حلحلة القضايا بشقيه،ومع ذالك
تم تعينه مدير مكتب اراضي وعقارات الدوله عام ٢٠١٢م وكان يعمل على حل الاشكاليات التابعه للاراضي التحيتا.

ا/عمر دحن من ابناء التحيتاء افناء كل عمره في خدمة الناس وتقديم لهم الخير ويقوي الروابط والاخوة بمديريه التحيتاء بمحافظة الحديده غربي اليمن ،حيث كانت بعض القرى التابعة للتحيتاء تعيش في حرارة وفي عتمة وظلمة الكهرباء،وانقطاع المياه عن بعضها فسارع بمتابعة لها وبعد جد وجتهاد
فقدم محول كهرباء لقريه بني خديش والنهاري قدم مشروع المياه لابناء التحيتاء الذي كانت المياة تنقطع عنها لاسابيع .
وكان يهتم بالجانب التعليمي وتشجيع طلاب العلم وتوفير لهم كل السبل فقدم حافلة لنقل طلاب من التحيتاء الى جامعة زبيد.
فعمر كان رجل دوله يصلح بين الناس يمشي بما فيه مصلحة البلاد ومحبوب لدي الجميع معروف عند الصغير قبل الكبير يشتهر بوقفات مع الفقراء والمحتاجين

لم ولم ياخذ من ثمرات التحيتاء سوا الاثر الطيب والسيرة الحميده وصفاة النزاهه والشرف والامانه والاخلاق الكريمة ورجل الخير والعطاء عرف منه رفاقه وابناء مديريه.
فقد كان عمر ميزانه العدل والحق فقدحافض على النسيج المجتمعي،بحلحلة المشاكل الاجتماعيه والانسانيه في مديرية التحيتاء ،فمن سماته انه يحمل شخصية كرازمية مرنه ويمتلك حكمة وعقل رزين واسلوب جذاب وارقي في تعماله مع الاحداث،واطرافها ،فعندما تسند له مشكله او قضية تنازع بين فئات اجتماعيه او اطراف فيخرج بحل مرضي للجميع لم يطعن او يستانف في حكمه احد.
عاش عمر الدحن طوال حياة شخصية متواضعة وشريفة ونزيهة وترك الدنيا وهو عزيز النفس كريما لم يتدنى او يدق او يطرق باب منزل من منازل القيادات سواء كانت السابقه اواللاحقه
وفي الفتره الاخيرة لازم المرض الاستاذ عمر دحن المرض واسعف الى مدينه عدن ووظل على السرير مٌمدد يعاني ويلات المرض حتى فارقه الحياة يوم امس الاحد 28يونيو2020

رحم الله الفقيد وجعل الجنه مثواه