حوارات

الأحد - 31 مايو 2020 - الساعة 12:38 ص بتوقيت اليمن ،،،

الوطن العدنية/حاورها/خليل طاهر الشجاع


أ. يسرى

بالرغم من أن البعض أتهم الدراما اليمنية بالاستخفاف بوعي المشاهد إلا أن يسرى عباس..استطاعت أن تقدم عملا دراميا مضيئاً لمع في سما ليالي رمضان على هيئة مسلسل"
سد الغريب" الذي عُرض في ليالي شهر رمضان المبارك على قناتي المهرية ويمن شباب ..؛
مما دفع الكثير من المتابعين
والمهتمين للتساؤل حول شخصية
كاتبة هذا العمل الدرامي الناجح

وكيما يقترب الجمهور منها أكثر
فأكثر قررنا إجراء هذا الحوار الصحفي معها
شاكرين لها إستجابتها المباشرة لذلك ..

قبل أن نبدأ معها هذا الحوار بالسؤال الجمهور حول شخصيتها ..
1- من هي يسرى عباس !؟
وكيف جاءت إلى عالم الرواية !؟





- انا يسرى حسن عباس من محافظة المحويت .
ولدت في منطقة الواسطة في مديرية الخبت ... المنطقة التي انتمي اليها واحبها جدا وهي فخري لاني قضيت فيها طفولتي و خلصت دراستي الثانوية
يسرى بنت عادية جدا احب العمل وحب الحياة مثل كل الناس احب مجالي مقتنعة وراضية بحياتي
احب اهلي جدا وفخورة فيهم
قدرتُ احقق جزء من احلامي
الحمدالله الى الان الناس اللي تعرفت عليها نسبة قليلة منها صادقة ونسبة اخرى تحترمني واحترمها ونسبة قليلة جدا
الله يكفينا شرها ...
ولكن الناس الايجابين والحاجات الايجابية كثيرة في حياتي و دائما اتمسك بها واتجنب اي حاجة ممكن تعكر مزاجي و تخليني مضايقة
سعيت كثير في الدنيا ولازالت اسعى وسأضل سعى لانه وجودنا في الحياة هو للسعي لا للجلوس
الحمدالله يسرى مكافحة لان الوضع يخليك تكافح و تخرج وتقول انا حاضر انا موجود ....
طبعا كانت دراستي بعد الثانوية في جهة وحياتي في جهة ثانية
لانه ظهرت لي قصة اشواق واشواك وانا لم التحق بأي دراسة كنت في 18 من عمري وبعدها
التحقت بكليه التربية في المحويت ودخلت فيزياء لكني وقفت دراستي في التربية لم يكون ميولي نحو الفيزياء وكنت انتقل من المحويت الى صنعاء و ادرس وقتها في مجال صناعة الافلام والسينرست واعلام بشكل عام مما جعلني ماقدرت اوفق بين دراستين في تلك الفترة
استقريت بعدها في صنعاء بشكل دائم وانزل قريتي الجميلة في الاعياد و كرست وقتي في صنعاء للدراسة والعمل في المجال اللي ابدع فيه واحبه

طبعا كتبت فلاشات كثيرة اغلبها اذاعية و دربت ايضا في مجال السيناريو .
طبعا عندنا في اليمن لايوجد لدينا في جامعتنا قسم السيناريو ولكن ما خليت اي دورة تدربية في مؤسسات او منظمات او معاهد
وحتى في الانترنت كنت اخذ دروات
واطور من نفسي خاصة في السيناريو و صناعة الدراما بشكل عام

-"كيف وصلت يسرى الى عالم الراوية "
اولا :انا كاتبة من صغري قصص اطفال في مجلات الاطفال
بالاضافة كما ذكرت اعلاه اني كتبت قصة مسلسل اشواق واشواك العمل الذي ظهر عام 2009 من انتاج مؤسسة الفنون والتراث وكان مديرها الاستاذ الوالد عبد الكريم محمد المتوكل وطبعا له فضل عليا كبير بعد الله لاني درست وتعلمت لفترة 6 اشهر في كتابة السيناريو
وكانت هذه بدايتي وعلى اساس كنت سوف احصل على منحة في تونس في عام 2010 ولكن مع الاسف بسبب الاوضاع تفركش كل شيء
عموما للقراءة دور كبير وفعال جدا في الكتابة و لا اذكر كم كتاب قرءت ولكن كثيرة جدا حتى مجلات وصحف وقصص وروايات عربية او مترجمة . والحمدالله رب العالمين

من خلال سؤالك ان الجمهور يشعر بخيبة امل مع ابراز عملين
الا هما اعمالي اشواق واشواك وسد الغريب
يمكن هذا وجهة نظرك انت او من وجهة نظر ناس قليلة جدا
اما بنسبة لي اتلقى الشكر والتحية والكثير يرفع لي القبعة
سواء كان عام 2009
لمسلسل اشواق واشواك
و كنت مازالت طفلة وبرغم من ذالك تفوقت على نفسي
طبعا اشواق واشواك تميز في عام ظهوره وصنف انه من اجمل الاعمال اليمنية بعد الفجر والثأر
وكان هو الافضل انذاك و مازال البعض يتسائل اين الجزء الثاني
ولكن مع الاسف لم ينتج
الاهم ان اشواق واشواك فتح لي افق وتلقى ناس في الخارج مش من اليمن وعندهم مؤسسات يتواصلوا معي ويريدوا عمل قوي لانه ما عجبهم الا اشواق واشواك

اما بنسبة لسد الغريب فالحمدالله
كان له صدى ونجاح كبير وتابعه المشاهد اليمني في كل مكان من العالم و اتلقى رسايل واتصالات وتهاني ومباركات وفخورين جدا بالعمل و يقولوا غبتي 10 سنوات بعد اشواق واشواك وظهرتي بقوة
سد الغريب وان كان هناك اخطاء غير مقصودة وان كان هناك تقصير يعتبر الصدارة والنقلة
للدراما وهذا ليس كلامي انما كلام الكثير من نقاد ومخرجين وفنين واعلامين وغيرهم والحمدالله ...

نظرة يسرى للرواية بعد انتاجها
شعور لا يمكن وصفه بالكلمات
عندما تترجم كتاباتي الورقية الى مشاهد مصورة وان النص اصبح صورة .

مكان الدراما اليمنية في وجهة نظري ستكون قوية جدا في المرحلة القادمة سواء كانت من كتابة يسرى عباس او من غيرها
لانه دوت نوشن رفعت سقف مستوى الدراما اليمنية فالكل الان سيندفع الى الامام حتى الجمهور نفسه لن يقبل باعمال ضعيفة
والله يوفقني عشان استمر واكتب اعمال حلوة مثل سد الغريب.


3- "أسلوب سرد المشاهد والتنقل بين الماضي والمستقبل " شتت فكر المشاهد "

- كأن يسرى عباس تعرف
أن الجمهور يتوق لشرحٍ
يوضح ذلك الخليط الذي أحدث عشرات التساؤلات في خيالات المشاهد

- فما هو تبرير يسرى لإيجابية هذا
الأسلوب الجديد على الدارما اليمنية !؟

- وكيف تعاملت يسرى مع نقد ذلك الأسلوب !؟


اولا القصة تتحدث عن 26 عاما
من سنوات التسعينات الى 2020
فكان عليا ان اتنقل في الزمن
ولا انكر ان الجمهور تفأجا كثيرا
بالحلقة الثانية خصوصا لان الحلقة بدءنا بالماضي الى منتصف الحلقة ثم انتقلنا الى الحاضر مع يحيى الشاب وكانت الحلقة الاولى سلسلة
فقط استغرب من ختام الحلقة الاولى وهو كان مشهدين قطع توازي بين سقوط صفية في البركة وهي شخصية في الماضي و سقوط راوية وهي شخصية في الحاضر
فالمشاهد استغرب من اسلوب السيناريو الحديث ..
طبعا المشاهدين اللذين يشاهدوا دراما امريكية او اجنبية وكورية وغيرها لم يلاحظوا يستغربوا اسلوب سرد المشاهد في سد الغريب ...
جزء اخر من الجمهور تفأجا من ضمنهم امي وابي و من كانوا في سن امي وابي فهولاء حقاو الكبار في السن اللذين لا يشاهدوا الا الدراما اليمنية والعربية وغير مختلطين بالسوشل ميديا فهولا يستحقون الانحاء والاعتذار لانهم تفأجئوا
وبغض النظر عن كل شيء شاهدوا وتابعوا وكانت المادة ثقيلة لكن حبهم للعمل جعلهم يتجاوزا اسلوب السرد واشكرهم كل من كان في هذه الفئة العمرية على صبرهم على طاقم سد الغريب .

بنسبة للتبرير انا لست متهمة كي ابرر( ههههههههههه) ولكن سأوضح ولكن سأجيب عن الاسئلة
كتبت النص باسلوب جديد اولا: القصة ماضي وحاضر ثانيا : كي نغير من الدراما المستهلكة والمكررة ايضا شجعني المخرج على اسلوب الكتابة بهذا السرد
كانت مغامرة رائعة وعمل موفق ولله الحمد والجمهور اليمني ذكي واستوعب بعد ختام الحلقات الاخيرة و من كان يسأل اجاب عن نفسه في الحلقات

كيف تعاملت يسرى مع النقد
انا من حين وضعت الورق على حيطان المكتب و اكتب تسلل الاحداث كنت متوقعة رأي البعض
و كنت عارفة من سينتقد.حبا و من سينتقد كي يرفع سقف الدراما
من انتقد سد.الغريب وهو مسرور ولكن رأي حفوات ....وهذا مااخذته بعين الاعتبار واوجه تحية لمن انتقد نقد بناء وهادف و محب ليسرى ولدوت نوشن ...
في نفس الوقت اعرف جيدا من لهم مصلحة في النقد الغير منطقي و النقد اللي يتخيل لهم انه ممكن نوقف ونحبط و البعض ينتقد عمل كي يصعد او يلفت انظار الاخرين فقط ...
فأنا دائما اخذ الامور الايجابية اللي ممكن استفيد منها واطبقها .


4- أ. يسرى البعض كان يتوق

لظهور حبيبة أمير التي
أختفت في الحلقات الأخيرة !!

- فما هو السبب الفني وراء
ذلك الاختفاء !!؟

- شخصية امير هي من الشخصيات
اللي وضعت يسرى اهتمامها في بناء المسار.
امير عاش قصة حب في العمل مع شخصية بيان ولكن امير شخصية واقعية وصادق مع نفسه والاخرين .
الاهم ان امير نسى نفسه وقلبه و احساسه بعد ان وجد اخيه يحيى الاخ الذي كان يحلم به طيلة حياته
في الوقت نفسه تفأجا امير ان امه جميلة ليست امه وانه سرق وهو طفلا وانه لايملك شيء في الحياة سواء روحه حتى اسمه ولقبه ومنزله اكذوبة ...
في نفس الزمن قد اخبرته( بيان )
انه سوف تسافر وتترك اليمن و ستلحق بأبيها في الخارج
لم يكن امير مباليا بأمر بيان لانه يعيش في صراع من يكون ومسرور بوجود اخيه .....كان مشتت الفكر لم تكتمل فرحة امير باخيه حتى قتل يحيى الشخصية التي ابكتنا جمعيا وانا قبل الجميع بكيت وانا اكتب المشهد الاخير من حلقة 12 ...
امير تغير كليا بعد مقتل يحيى
لم يستطيع ان يعاقب احد سواء قلبه الذي جعل منه صخر .... وسمي نفسه صخر.
اهتم امير بمواضيع القرية وعلاج اخته ريحانه وصراع امه الحقيقة خيزران مع حميد ايضا لم يستطيع ترك امه جميلة كما ان هناك صراع بين امير وغسان وعصابته وكان امير يحب رفقاءه فأبتعد امير عن الحب و لم يبحث عن بيان او غيرها .....


5- أستاذة يسرى هل ما زال

هناك مِن متسع لجزءٍ ثانٍ

في أحداث مسلسل سد الغريب !!

أم أنكِ ترين أن حلقات
المسلسل الدرامية مكتملة

كونك مؤلفة هذا العمل !؟

وما هي المبررات الفنية ..

في حال كانت إجابتك "لا "

- لم نعد المشاهدين في ختام الحلقة 29 والاخيرة بجزء ثاني
انا لست من يقرر ان كان هناك جزء اخر اما لا لانه القرار للمخرج هاشم هاشم والشركة المنتجة دوت نوشن .

لا يعجز الكاتب شيء ويسرى قادرة ان تكتب جزء اخر لسد الغريب او عمل اخر ...

الحلقات مكتملة والنهاية كانت مفتوحة ليس تمهيدا لجزء اخر
وانما هذيه هي النهاية المعقولة
لانه النهايات المغلقة هي نهايات مستهلكة .



أستاذة يسرى سؤال أخير

6- ماذا ينقصنا نحن لنقدم دراما راقية ومماثلة للدراما العربية والعالمية الناجحة !؟


- اللي ينقصنا اول شيء انتاج مستمر وسخي لانه الا الان مافيش معانا من خلال وجهة نظري انا الا دوت نوشن اللي فكرت باهمية القصة والعمل وتجنبت التكاليف و غيرها
لانه عندنا في اليمن بشكل عام
تحس نفسك تتعامل مع منتج مش مخرج يعني الكاتب محاصر
بشخصيات ولوكيشنات باشياء كثيرة .
والاهم انه عندنا في اليمن الكل ينقلب لك منتج ...
الا اذا كان الكاتب هو ممثل وكاتب ومنتج فهذا طبعا يخدم شخصيته هو فقط .
الاهم ان ما عندنا قنوات ترحب الاعمال والانتاج والتشجيع .
حتى بعض القنوات محاصرة نفسها انها ما تتعامل الا مع مخرج ومنتج واحد .
ينقصنا ايضا كادر فني و ايضا ممثلين و كل شيء ينقصنا
لكن من وجهة نظري ان توفر انتاج ودعم كل شيء سيتوفر .
و ان شاء الله ستصل الدراما اليمنية بشكل اكبر .
انا متفائلة خير

7- شكرا أستاذة يسرى على هذه المساحة الحوارية الأكثر مِن باذخة
في الشرحِ والطرحِ والتوضيح ..؛

كُنت سعيدا بهذا الحوار
أترك لكِ فرصة خِتام هذا الحوار




بكلمة أخيرةٍ لكِ

تقدميها للجمهور والمشاهدين

- اوجه تحية خاصة لامي وابي واخواني واخواتي وكل الاهل والاقارب والاصدقاء .
كما اشكر كل من تابع سد الغريب و احب العمل ودعمنا بكلمة جميلة
واشكر كل من قدر مجهودنا وتعبنا وسهرنا و كل لحظة كرسنا وقتنا لانتاج المسلسل .
واشكر كل من ساهم في انجاح العمل .
واشكر دوت نوشن الشركة المنفذة
ممثلة بالاستاذ المخرج هاشم هاشم و الاستاذ راكان الانسي والاستاذ خالد سلام والاستاذ عبدالله ابراهيم .
واقل للجمهور ادعوا لنا ان الله يوفقنا ونجهز عمل حلو ينال اعجابكم و يكون اجمل من سد الغريب .
وشكرا لهم وشكرا لك خليل طاهر الشجاع .
وشكرا لجميع القراء الكرام .