مقالات وكتابات


الثلاثاء - 01 يناير 2019 - الساعة 10:54 م

كُتب بواسطة : محمد علي محمد أحمد - ارشيف الكاتب




سلامات ألف ألف سلامة للرجل الطيب المناضل الفذ المحترم العم أحمد قاسم عبدالله رئيس هيئة شهداء ومناضلي الثورة والذي يتواجد معنا هنا في الجروب تواضعاً ومحبة لكل الناس
فالحمد لله على سلامتك يا غالي ولعنة الله على من لايريدون لأمثالك من النبلاء الأوفياء المخلصين ان يسهموا في الرقي بهذا الوطن ويريدون تمرير فسادهم ونشره وجعل البلاد ترتع في مستنقع الظلم و الظلام ولا يريدون للنور أن يشعشع في تلك البقعة التي منذ توليه قيادة الهيئة عمد إلى تنظيم العمل فيها بحنكة واقتدار ، ولا شك أن كل من عرف الأستاذ أحمد قاسم عن قرب ذلكم الإنسان بكل ما تحمله الكلمة من معنى سيرى حجم الجريمة ومدى ألم المفسدون في الأرض وبشاعة العمل الإرهابي الجبان تجاه قامة وهامة ورجل يحمل أسمى القيم النبيلة في التواضع والخلق الحسن ومهما كتبت عن هذا العلم الأصيل فلن أوفيه حقه
رعااااك الله وحماك من كل شر وسوء وأرجو من قيادة الدولة وأمنها بأن يحافظوا على اولئك الأبطال من الرجال القلائل ويكفي ما حل بأمثاله الشرفاء ..
وللعلم فالأستاذ احمد قاسم ليس لديه أطقم حراسة ولا يحتاج لها لأنه معتمد على ربه وخالقه ومولاه ولأنه نزيه ونظيف اليدين ويلقى احترام ومحبة من الجميع ، بل إنه ولإصابته بالسكر شفاه الله يخرج ماشيا دون حراسا لإحراق السكر في جسمه ..
ولكن بعد ما حصل نرجو تشديد حمايته من باب الإحتياط رغم انه لا يحبذ ذلك لكن الظروف تتطلب تلك الإجراءات ..
مرة أخرى أدعوا الله أن يحيطك بأمنه وأمانه ويبعد عنك كيد الخائنين الفاسدين
سلاماً و تحية للرجال الشرفاء
ولا نامت أعين الجبناء .

ولدكم/محمد علي محمد أحمد