مقالات وكتابات


الأربعاء - 29 ديسمبر 2021 - الساعة 03:56 م

كُتب بواسطة : علي الخلاقي - ارشيف الكاتب


كلنا يدرك أهمية الأمن في حياتنا وتنظيم شووننا فالمواطن جزء لا يتجزاء من المنظومه الأمنية وخلق العلاقه من قبل رجال الأمن مع المواطن لها دورا هاما في تثبت الأمن ولكننا عندما نرى ونلمس من بعض الضباط التنمر والتجبر على المواطنين وكذلك زملائه حينما يكون في مركز قيادي ويحاول أن ينفر الضباط المبدعين والمخلصين في عملهم ويأتي بمن هم حوله يعطون له خاتم الطاعه والولاء فهذا هو تدمير للمنظومه الأمنية لأنها تصبح لاتقاس بالكفاءه بل تقاس بمعيار الولاء والخنوع.

فما نرجوه من قائد المنظومة الأمنية بأمن حضرموت الحفاظ على الكوادر المؤهلة ذو الكفاؤه والجداره المتحليه بالاخلاق العاليه بعيدا عن المحاباه والمحسوبية وسياسية محاربة الضباط الجيدين مع حث رجل الأمن على خلق الثقه بينه وبين المواطن وإبعاد الفوارق
آملين أن يصل صوتنا إلى من لهم علاقه بذلك الإختصاص

وكما قال الشاعر :
على قدر اهل العزم تاتي العزائم وعلى قدر اهل الكرم تاتي المكارم.

فالأمر حساس ويحتاج إلى تركيز لأن الأمن هو أساس التنميه وساس العدل
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته.