مقالات وكتابات


الثلاثاء - 28 ديسمبر 2021 - الساعة 09:57 م

كُتب بواسطة : علي الخلاقي - ارشيف الكاتب


من مننا لايقف مع مطالب حضرموت من مننا لايحب الخير لأهله من مننا ابناء حضرموت لم يكن تواق للسلام محبا للخير منطلقين من القاعده النبوية الشريفة خيركم خيركم لأهله وأنا خير لاهليهكذا قالها من لاينطق عن الهواء نبينا وحبيبنا رسولنا صلوات الله وسلامه عليه.

شاهدنا هذا اليوم نتاج وخراج الهبة الشعبيه تلك الطوابير الجراره في محطة شركة النفط اليمنيه فكيف كانت ساعدتي بقدر ما كان حزني وألمي اكبر عندما رأيت تلك الطوابير للامانه شيئا مولم للغايه فبقيت احدث نفسي واقول اين راحت تلك العقول أين راحوا أهل العقل من اخواننا أبناء حضرموت الذين جعلوا همهم وغايتهم تحقيق أفضل سبل العيش لأبنائهم وإخوانهم وجعلوا أنفسهم رخيصة في سبيل تحقيق أفضل الغايات والأهداف المنشودة.

إخواني اهلي ناسي عزوتي خلونا ناخذ الامور بشكل أدق وان نتكلم بعقولنا لا بعواطفنا ونضع الحلول والمعالجات المطلوبه كوننا قد وصلنا الى مبتغانا وحققنا ماتم حرماننا منه منذو ثلاثه عقود من الزمن بدلا من أن تظل هذه الطوابير على محطة واحده لماذا ؟ لم يتم التوافق بين شركة النفط ومندوب من الهبه والسلطه ويأخذ بعين الاعتبار هذا الأمر ويتم الضغط على الموردين وشركة النفط في تخفيض سعر الماده ويكون هناك سعر موحد لجميع الوكلاء من أجل تخفيف الضغط وكذلك من أجل الابتعاد عن السوق السوداء حيث أصبح ذلك شغل وامتهان من قبل البعض يقوم بالتعبئة أكثر من مره وشفطة وخزنه في براميل اوبيعه اذا لم يتم التنبه لمثل هكذا ستظل الأزمة والطوابير مخيمة بظلالها.

على كل حال تفاديا لمثل هكذا أرى أن يتم عقد لقاء بين شركة النفط ومندوب من السلطه والهبه لوضع قواسم مشتركه في كل مايخدم مصلحة الجميع اي وضع معالجات في تقارب السعر ورفعه والاستفادة من الفارق الذي يأتي من بترومسيله دعما للسكنات والمواصلات لأولادنا واخواننا طلاب الجامعات والمعاهد للحد من تكاليف واعباء الحياة ويكون ذلك عمل منظم يستفاد منه الجميع وهو تخفيض السعر لمادة الديزل والبترول بالشكل المرجو نضع متوسطات انطلاقا من قاعدة لا ضرر ولا اضرار بهكذا استفادة ابنائنا الطلاب في توفير لهم أقل المتتطلبات الحياتية حتى ينعم الجميع من مخرجات هذه الهبه ويصل مردودها وخيرها على الجميع واديا وساحلا.

وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه ولمافيه طريق الرشد والصلاح ...عاشت حضرموت حره عاشت حضرموت رمزا للوفاء ونبراسا يقتدى به
خالص تقديري.