مقالات وكتابات


الخميس - 10 يونيو 2021 - الساعة 05:54 م

كُتب بواسطة : محمد بدحيل - ارشيف الكاتب


{لوكان شى شمس كان شرقت امس}
قرات عدة منشورات عن عودة قريبه للبيض الى عدن ولاحظت ان هناك حماس وتاييد لعودته وكأن عودة البيض هي من ستجلب الذيب من ذيله والحقيقه التي يغفل عنها كثيرين ان عودة البيض او عدم عودته قرار ليس بيدة ولابيد من يتحدثون باسم الجنوب فالحقيقه ان الرجل قد عقد اتفاقة ومع اخرين بغض النضر عن وطنيته او اي اراء اخرى فيه لكنه اصبح ورقه مطويه ومهترئه ولاغيه بكل اسف فالناس في عدن لن يغفروا له ولغيرة موقفهم في حرب الحوثي عندما بقوا صامتين ويترقبوا ولم يصدر احدهم اي بيان او حتى نداء او توجيه استغاثه انسانيه باسمنا فلاياتي احد اليوم يتلاعب بحقوقنا ويدغدغ مشاعرنا ويبعث الوهم الذي افقنا منه ولم نعد نثق بهؤلاء الذين عقدوا اتفاقاتهم الدوليه ومع دول اخرى لاجل مطالب شخصيه ومنحوا بموجبها لجؤآ سياسيا او جنسيات لعائلاتهم كفى كذبا وزيفا ونفاقا ويكفي خداع
اذا سيعودوا فلياتوا مواطنين ويعلنوا اعتذارهم لاسر الشهداء ولكل من دفع ثمنا من اسرته لوعود كاذبه قالوها ويجلسوا في منازلهم مؤدبين ويضعوا يدهم على خدودهم ويندبون كالنساء وينوحون على الماضي ولكن بكل احترام وخجل
لم نعد نصدق احدهم ولانريد من باع الشعب لاجل جنسيات لافراد اسرته او اقامه او لجؤآ سياسيا
تبا لكم ولهؤلاء اوراق محترقه لم تعد تغطي عوراتكم كفى هراء تصيبونني بالغثيان

#محمدبدحيل