مقالات وكتابات


الأحد - 24 يناير 2021 - الساعة 05:26 م

كُتب بواسطة : منصور بلعيدي - ارشيف الكاتب



معروف ان القفل آلة صماء لاتتحدث كالبشر لان مهمته الاقفال والاغلاق لا الحديث والكلام... هذه بدهية...
لكن مشكلتنا في هذا الراهن المغلوب علئ وجهه ان نجد بعض القفول يتحدثون بلغة البشر ولكنها لغة قفلية.

فمن كانت عقولهم أشبه بالقفول نظراً لجهالتها الرعناء نجدهم يخوضون في قضايا كبيرة بلغة القفل الاصم فيتحفونا بكلام اقل مايقال عنه بانه مقفل ...
ومن حظنا العاثر ان مواقع التواصل للاجتماعي فتحت لهم ابوابهم لينثروا غثائياتهم المغرفة باريحية تامة غير عابئين بانحطاط مخرجاتهم وسفليتها.

هدا جعربي *قفل* من محافظة الضالع
المحرومة من الأمن والآمان ...المغفلة
محاكمها ..المغافة مرافقها... المفقود محافظها ..مع مزاجية الاسعار فيها ...الخ
وهذا الجعربي جالس *ينظر* ويكتب:
*انقذوا شبوة من بن عديو.*!!

طيب الأولى بك ياقفل أن تنقذ نفسك ومحافظتك وتعيد المحافظ ومدير أمنه الغائبان منذ اشهر للعمل وبعدين ناقش موضوع شبوة براحتك.

لكن العقلية القفلية مسيطرة عليه وامثالة ولايرون غيرها.. وهم مصيبة هذا الوطن المنكوب ببعض ابنائه.