مقالات وكتابات


الأربعاء - 13 يناير 2021 - الساعة 03:52 م

كُتب بواسطة : د. عمر السقاف - ارشيف الكاتب



على كل من يتعطش للتعايش مع ذاته وأهله بسلام ووئآم ينعم وأياهم بخيرات وطنه بإخاء ورخاء... ويتمتع وأياهم بنفس الحقوق ويلتزم نفس الواجبات ..

عليه ألمشاركة غداً الأربعاء عصراً 13 يناير 2021م، في إحياء ذكرى التصالح والتسامح بساحة الشهداء بالمنصورة للتأكيد للداخل والخارج بأن التسامح والتصالح بات مطلب شعبي عام لكل فئآت الشعب الجنوبي ، والكل يطالب بتحويله من شعار نظري تناقضه الأفعال، إلى سلوك عملي ونهج عام يتوافق مع الأقوال ويلتزمه الجميع ..

وكنا نتمنى أن يصغي الجميع لدعوتنا بتوحيد الفعاليات المتعددة في فعالية واحدة، ويقتدوا بما سلكناه العام المنصرم حين الغينا فعاليتنا بنفس المناسبة وتوحدنا مع اخوتنا المحتفلين بعودة افتتاح جمعية ردفان بنفس اليوم والمناسبة.
ومع ذلك لامشكلة في مشاركة اخوتنا في الإنتقالي فعاليتهم الصباحية وهم يشاركون اخوتهم فعاليتهم المسائية.. وبذلك نكون قد ازلنا ولو بعض الشوائب التي لحقت بهذه المناسبة منذٍ إنطلاقتها والتي يعكس الواقع انها لازالت شعاراً نظرياً تناقضه السلوكيات، وهو مايجب أن تنصب كل الجهود لتغييره الى واقع معاش إن كنا صادقين وليس بالشعارات مزايدين..

*كل عام وشعبنا ووطننا بتسامح وتصالح وسلام ووئآم وأمن وأمان وإخاء ورخاء.*

*د. عمر عيدروس السقاف*
*رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية*
*( الإئتلاف الوطني الجنوبي )*
*رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي*